(خاص-وطن) في سلسلة تغريدات استثنائيّة، شنّ الإعلام السوري بقناة الجزيرة هجوما لاذعا على اللبناني والنظام السوري بعد اغتيال القائد الكبير في اللبناني .

 

وقال القاسم “للذين يتهمون حزب الله بتصفية قادته المتهمين بقتل الحريري في : ألا تقللون بذلك من بطولات المقاتلين الذين يتصدون للميليشيات الإيرانية؟ ألم تسمعوا بمحرقة الميليشيات الشيعية في حلب؟ لماذا لا تقولون إن كبير قادة حزب الله في مصطفى بدر الدين قضى على ايدي الثوار السوريين؟

زعطوش بن خافش الشرفاقي الثامن عشر”.

 

وأضاف “اتوقع ان يكون الهجوم الايراني الحزبلاتي على حلب عنيفاً بعد مقتل مصطفى بدر الدين قائد قوات الحزب في سوريا. المعارك القادمة ساخنة جداً. لكن الاسلحة التي ستواجههم أيضاً جديدة جداً.لهذا سيكون اللطم صارخاً جداً”.

 

وأكّد الإعلامي الشهير بقناة الجزيرة أنّ اغتيال مصطفى بدر الدين قائد قوات حزب الله في سوريا ليس فقط ضربة كبرى للحزب، بل ضربة رهيبة وكارثة للمخابرات السورية المهزلة.

 

وواصل القاسم تغريداته التي عرّت حزب الله بالقول إنّ “مصادر لبنانية:كي يتهرب من الرد على إسرائيل، حزب الله قد يتهم السعودية باغتيال قائد قواته في سوريا.”

 

وختم قاسم تغريداته بالقول “حتى لو كانت اسرائيل وراء اغتيال مصطفى بدر الدين قائد قوات حزب الله في سوريا، فلن يكون رد حزب الله كبيراً. في المرة الماضية انتقم الحزب لسمير القنطار برش عجلات سيارة اسرائيلية بالماء. هذه المرة سيكون الرد قاسياً. ربما يرش السيارة الاسرائيلية كلها بالماء. الله يستر. افرحي يا اسرائيل فالقدس صارت في حلب.”

13174013_282693582065817_7125230336377597525_n