حذّرت دراسةٌ بريطانيّةٌ من شربِ المياه المعبّأة، المتروكة في السيارة لفترة طويلة وتحت أشعة الشمس.

 

وبحسب طبيب الأورام “شيريل كرو” فإنّ أشعة الشمس والحرارة تتفاعل مع المواد الكيميائية في الموجود بالعبوة وتقوم بتحرير مادة خطرة يطلق عليها “الديوكسين”، وهي مادة شديدة السميّة على .

 

وتؤكد العديد من الدراسات الطبية خطورة مادة البلاستيك المصنوع منها زجاجات مياة الشرب، وينصح الاطباء دائما استخدام زجاجات المياه المعبأة لمرة واحدة فقط.