(وطن-وكالات) وجه الرئيس التركي رجب طيب الجمعة، انتقادا لاذعا للغرب على طريقة تعامله مع ملف اللاجئين السوريين، قائلا، إن الغرب يولي حقوق المثليين واحترام حقوق الحيوان اهتماما أكبر من ملف اللاجئين السوريين الذين شردتهم الحرب وهرب مئات الآلاف منهم إلى طلبا للجوء.

 

وأضاف أردوغان، في أول رد منه على طلب الإتحاد الأوروبي من تركيا تعديل قوانينها بشأن مكافحة للموافقة على إعفاء الاتراك من تأشيرات الدخول لمنطقة الشينغن، “لدى الغرب عقلية من بقايا العبودية والإستعمار… عار على أولئك الذين لا يظهرون حساسية تجاه النساء والأطفال الذين يلجأون إليهم طلبا للمساعدة.” بحسب ما أوردته وكالة أسوشييتد برس.

 

وأردف أردوغان الغاضب من الشروط الأوروبية الجديدة، “عار على أولئك الذين يظهرون حساسية تجاه الحيتان والفقمات والسلاحف في البحر ويمنعونها عن 23  مليون سوري.”