“خاص- وطن”- محمد امين ميرة- احتفى متابعو مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل #مصطفى_بدر_الدين مسؤول الجناح العسكري لحزب الله المساند الأبرز لقوات نظام الأسد في .

 

وجاءت المباركات من مختلف الشخصيات العربية، إذ وصف عدد من المغردين ما حصل بأنه إحقاق للعدالة للأبرياء في الكويت الذين قضوا بتفجيرات 1983 على يد بدر الدين، كذلك لرئيس الحكومة اللبنانية الراحل رفيق الحريري، حيث كانت المحكمة الدولية تحقق بتورط بدر الدين في عملية الإغتيال واتهمته مباشرة بالوقوف وراء الجريمة.

 

 

الصحفي والمذيع السوري “موسى العمر” غرد عبر حسابه الرسمي في “” ساخراً من كذبة المقاومة التي طالما صدح بها إعلام النظام السوري وحلفاءه قائلاً: “مقتل القيادي بحزب الله مصطفى بدر الدين بغارة إسرائيلية بدمشق.. معلش يا غالي أنا بعرف انك كنت رايح حلب بعدين عالقدس..لا تحزن ضرب الحبيب زبيب”.

13230310_488079484730350_7602360388423424258_n

وأعاد العمر تغريدة المذيعة الفلسطينية “سلمى الجمل” والتي جاء فيها: #مصطفى_بدر_الدين ومغنية والقنطار ثلاثتهم قتلوا على الارض السورية وقائدهم لازال ضائعاً ضالاً الطريق للقدس!! كفى متاجرة بالدم والمقدسات”.

13221579_488079491397016_7198639882606535299_n

فيما تساءلت مذيعة قناة العربية ريما مكتبي مغردةً: “يعترف بمقتل احد اهم قادته مصطفى بدر الدين، الملقب “ذو الفقار”، وهو ابرز المتهمين باغتيال رفيق الحريري. هل سيبقى شهود على الجريمة؟”.

13165840_488079498063682_4013912171347949771_n

 

أما صحيفة الشرق الأوسط وصفت مصطفى بدر الدين بالإرهابي مؤكدة أنه المتهم الأبرز باغتيال الحريري وتفجيرات الخبر السعودية.

 

وغرد الإعلامي السوري عمر مدنية حول مقتل ‫#‏بدر_الدين‬ قائلاً: “بشار الأسد يعزي بالفطيسة #مصطفى_بدر_الدين..نأمل من الله ان تلحقه قريباً بإذن الله”.

13227018_488079504730348_4555086922354963008_n

 

في السياق ذاته أطلق موالو ، ونظام الأسد في سوريا، وسم: ‫#‏الشهيد_مصطفى_بدر_الدين‬ ومنها جريدة السفير التي وصفت حادثة مصرعه بالاستشهاد، ووصفته “رأس الحربة في المشروع الأميركي الصهيوني في المنطقة”، حسبما نقلت عن بيان في موقعها الالكتروني.

 

ولم يكن لإسراء الفاس الصحفية في قناة المنار رأي غريب، فقناتها المتحدث الرسمي بأسم الحزب والميليشيات الإيرانية المقاتلة في سورية، وغردت قائلة: “لي الشرف أن أكون جندياً في ‫#‏حزب_الله‬ أحرس مكانا أو موقعاً فعله استبق قوله يا سيد القول الصادق حسن نصرالله”.

13230302_488079521397013_1042073439314457854_n

حساب مجرد رأي نشر وسم الموالين لحزب الله مغرداً بسخرية: “شهيد !!! نعم شهيد ولم يقتل صهيوني واحد، وقتل بالقدس … عفوا عفوا بدمشق”.

13173983_488079474730351_6534225052199686748_n

موقع المردة المقرب من الميليشيات الإيرانية، تداول هاشتاغ الموالين لحزب الله بخبر مفاده أن مصادر خاصة رجحت للموقع أن يكون “ القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين في ريف دمشق تم بواسطة صاروخ موجه وليس بواسطة عبوة ناسفة”.

13174028_488079464730352_4506735357637256049_n

وكان موقع برق قد نقل عن الكاتب المصري جمال سلطان قوله: “هل تخلص بشار من قاتل الحريري وخيط الاتهام #مصطفى_بدر_الدين أم قتل بيد ثوار ‫#‏سوريا‬،بكل الأحوال الإنسانية أفضل بدون هذا الإرهابي”.

13230308_488079468063685_5141669549384383492_n

ويعرف “مصطفى بدر الدين أمين” بـ “إلياس فؤاد صعب” و”سامي عيسى” لديه أسماء مستعارة عديدة، ووثائق مزورة لإتمام عمليات استخبارتية، من مواليد عام 1961 في بلدة غبيري وهو عضو في مجلس شورى حزب الله واعتقل في الكويت عام 1983 بتهمة تفجير السفارة الأميركية في الكويت وهو متهم بإغتيال رفيق الحريري في شهر شباط 2005 وسياسيين لبنانيين آخرين وبرز إسمه كأحد المتهمين المحتملين من قبل المحكمة الخاصة للأمم المتحدة.