حذر أخصائي أمراض “ذكورة وتناسلية”، من بعض والزيوت الحيوانية التي تباع في الأسواق على أنها منشط جنس لإثارة الرجال وزيادة رغبتهم الجنسية وتحسين أدائهم الجنسي.

 

وقال “د.محمد عبده” أن هناك الكثير من العلاجات الشعبية الموضعية والمنتشرة بكثافة في الفترة الحالية، وهي عبارة عن خليط من الزيوت الحيوانية، أو دهانات مخلقة من أعشاب طبيعية، أو أحجار كـ”” وهو أشهرها.

 

وحذر بحسب اليوم السابع أنّ المواد المضافة إلى تلك العلاجات العشبية تسبب الكثير من الحساسية والتقرحات الجلدية والتهابات واسعة على سطح الأعضاء الخاصة ومنطقة العانة.

 

وأوضح أن ديناميكية عملها تتمثل في دهنها على مما يسبب بعض التهيج نتيجة التهاب البشرة الخارجية، مما يعمل على حركة الدورة الدموية بالعضو، فينتج عنه إحساس خاطئ ببعض والتهيج الوهمي الناتج عن الالتهابات.