(خاص – وطن – محمد أمين ميرة) نقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري عن رئيس الحكومة السوريّة “” قوله خلال جلسة أسبوعية لمجلس الوزراء إن لاتشهد أزمة اقتصادية.

 

وأضاف الحلقي:”بلادنا تواجه حربًا وإرهابًا اقتصاديًا منظمًا، يدخل كجزء في الحرب الشرسة على سوريا”.

 

وأشار إلى أن “الحرب الاقتصادية تقودها قوى ومؤسسات إقليمية ودولية، وهدفها النيل من إرادة الشعب السوري والليرة”.

 

تصريح الحلقي لاقى استهجانًا واسعاً من متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، ووصفوه بــِ”الغبي والمنفصل عن الواقع”، خاصة بعد ارتفاع الكبير للأسعار نتيجة تدهور أمام الدولار ووصول سعر الصرف إلى حدود 625 ليرة.

 

وهاجمت بعض الصفحات المؤيدة للنظام السوري ومنها صفحة “يوميات قذيفة هاون في اللاذقية”، رئيسَ الحكومة، متهمةً إياه ومصرف سوريا المركزي بتقديم عرض مسرحي بهدف اللعب بقوت المواطن، شاكرين لكل المواطنين سكوتهم خلال الحفل!.

13165928_487478318123800_6671024689700797929_n

ويُحمّل سوريون الحكومة المسؤولية عما وصل إليه حال الاقتصاد في سوريا، دون اتخاذها أي إجراءات تحد من ارتفاع الأسعار وتدهور الليرة السورية.

 

وعلى “الشبكة الأخبارية الكبرى” علّق “عبد القطياني” قائلاً: “رئيس وزارء يعني عندو كهربا ومي واكل من كل انواعها وسيارات وبيت بمنطقه امانه وما بيعرف شي اسمو بدو يعبي بنزين او مازوت وما بيعرف شي انقطعت كهربا ولازمو يوم مصروف الن وله مافي مي بدو يعبي سوتير الزلمه”.

 

وتابع القيطاني قائلاً:”يعني حتى لنفرض اذا بدو يشتري باكيت دخان كمان بيجي كروز لعندو وبدون ما ينقص من راتبو ليره بس بيكتب شو لازمو بجيبوه لعندو لك حتى تياب ولبس الو ولعيلته مدفوع قيمتو بقا هيك شخص من وين بدو يحس بازمه بالبلد وغلا وله بدو يحس بحال مواطن الزلمه بيسمع سمع وبيسال بقولولو مافي من هل شي سيدي وضع كلو تمام”.

 

وختم المتابع عبد تعليقه: “بقا لا تعتبو عليه الزلمه ماعم يحس بهل شي لا هو ولا حتى وزير وله معاون وزير ولاحتى مدير عام اصلا هدول وحيدين يلي عايشين ومبسوطين بالبلد الله يفرجها احسن شي”.


13177135_487478328123799_1229545357684317872_n