وجدت أجريت على 73 امرأة في مستشفى نورث ميدلسيكس أن مرتين خلال ساعة واحدة، أثبت نجاحاً مضاعفاً ثلاث مرات في ما يتعلق بنجاح تلقيح بويضة.

 

أدّت هذه الاستراتيجية إلى 20.5 بالمئة إضافية احتمالاً لحصول الحمل، مقارنة بـ6 بالمئة للعلاقة الحميمة الواحدة.

 

ويقول الباحثون إن هذا الأمر يعني أن دخول المرأة والرجل في علاقتين حميمتين متتاليتين خلال ساعة واحدة، أي في تلقيح طبيعي، يزيد فرص حصول الحمل.

 

بمعنى آخر، إن كنت تحاولين الحمل وترغبين فيه، يجب أن تتخلي عن جميع خططك وأن تمضي ليلتك في غرفة النوم.