(وطن – ترجمة خاصة) قال موقع “يسرائيل ديفينس” إن صور الأقمار الصناعية كشفت خفايا أنشطة المتحدة في تطوير ميناء بحري بإريتريا.

 

وأضاف الموقع أن أدلة مصورة فضحت جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء بإريتريا.

 

وتحدث التقرير الذي ترجمته “وطن” عن أن ثلاث سفن تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة تستخدم كجزء من المجهود الحربي، ولأجل دعم المملكة العربية السعودية في حربها باليمن.

 

وأكد الموقع العبري أن دور إريتريا في حرب اليمن ليس واضحا، لكن تقريراً منشوراً في “بلومبرغ” أكد أنها تتلقى أموالا من دولة الإمارات العربية المتحدة لاستخدام الميناء.

 

ويستند التقرير إلى تقييمات الأمم المتحدة التي أكدت أن القاعدة تم تأجيرها لمدة 30 عاما.

 

وبحسب صور الأقمار الصناعية، فمن المفترض أنه بدأ البناء في سبتمبر عام 2015.

 

ووفقا لوزير الخارجية الإريتري عثمان صالح، فأكد أن الدولة تقدم مساعدات للمملكة العربية السعودية في اليمن، بما في ذلك اللوجستية لمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة.