(وطن-وكالات)-أعلن سفير المملكة العربية بالقاهرة ، الأحد، عبر حسابه على موقع “تويتر”، أنه أقام “دعوى تزوير” أمام القضاء المصري ضد “المدعو ”.

 

ولم يذكر السفير السعودي مزيدا من التفاصيل عن سبب رفع الدعوى القضائية.

 

وكان السياسي المصري المعارض زعيم حزب “غد الثورة” الدكتور أيمن نور، الذي يعيش خارج ، قد شن هجوما ضد إعلان السلطات المصرية أن جزيرتي تيران وصنافير تقعان داخل المياه الإقليمية السعودية.

 

ونشر أيمن نور عبر حسابه على موقع “تويتر”، ما قال إنه “وثيقة رشوة السيسي ورجاله”، وهي عبارة عن ورقتين مكتوب عليهما إنهما “برقية صادرة من السفارة السعودية بالقاهرة”، تزعم أن الرئيس المصري ومسؤولين آخرين قد حصلوا على “مكرمة الملك سلمان بن عبدالعزيز″ بمناسبة زيارته إلى مصر، التي شهدت توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

 

وكانت السفارة السعودية بالقاهرة ذكرت، في بيان، في 14 أبريل/ نيسان الماضي، أن السفير أحمد قطان “نفى ما تناقلته بعض القنوات التليفزيونية التابعة لجماعة الاخوان المسلمين وشبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية من تصريحات مٌزَيَّفةً نُسِبَت إليه بشأن منح مسؤولين وإعلاميين مصريين هدايا خاصة.

 

وقال قطان إن “التزوير في البرقية المتداولة واضح وضوح الشمس، كون أنها لا تتلاءم مع مخاطبات سفارة خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة لا من ناحية الشكل أو الأسلوب أو المضمون”، مؤكدا أنه سوف يقاضي “كل من يسيء للعلاقات السعودية المصرية عن طريق ترويج شائعات أو بث أكاذيب أو تزوير وثائق يتم الإدعاء بأنها منسوبة لمسؤول سعودي”.