حسم الاعلامي المصري المثير للجدل أمر منفذي الذي راح ضحيته 8 رجال شرطة مصريين وتبناه تنظيم الدولة المعروف باسم “”, متهما جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراء الحادث.  حسب إدعاءه.

 

وقال موسى خلال برنامجه «على مسؤوليتي» المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، الأحد، إن إطلاق النار في الحادث كان كثيف جدا، ويجب التعامل مع «الجماعة الإرهابية» بنفس الطريقة، متابعًا: «هما بيقتلوا الشرطة ولازم نرد عليهم بنفس الطريقة ونجيبهم كلهم جثث».

 

وأضاف أن أي أحد من جماعة الإخوان يمكن أفراد الشرطة ولو بـ«سكين أو طوبة»، بسبب التسليح الضعيف للشرطة، مؤكدًا أن أي مجموعة مسلحة لو أرادت اقتحام قسم شرطة، ستستطيع وتنجح في احتلاله، بسبب عدم وجود أسلحة لدى الشرطة قادرة على صد الإرهاب.

 

وتابع: «لدينا أولويات، يجب تسليح الشرطة بأسلحة ثقيلة وسيارات مصفحة.. عارف أنها تحتاج تكاليف كثيرة، لكن هذا أفضل من قتل أولادنا».