يبدو أن المرشح الأمريكي لانتخابات الرئاسة دونالد استطاع أن يكسب ثقة اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال وعود أطلقها سيلبيها للإسرائيليين فور فوزه بالرئاسة على غريمته الديمقراطية هيلاري أهم تلك الوعود نقل  السفارة الأمريكية والدعم العسكري غير المسبوق لتل  أبيب.

 

ترامب لهث وراء صحيفة “يسرائيل هيوم” لإيصال رسالة مهمة للإسرائيليين من أجل  المصادقة على دعمه  في الانتخابات الأمريكية لما لهم من وزن كبير في ودور مؤثر جداً..

 

وحسب  التقارير الصحيفة فقد وعد ترامب المثير للجدل  والمعادي للإسلام والمسلمين بتحقيق الوعود التالي لليهود اذا فاز بالانتخابات..

 

  • نقل السفارة الأمريكية من للقدس

قال “ترامب” إنه فى حال فوزه فى الانتخابات الأمريكية المقبلة، فإنه سيتخذ قرارًا بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى ؛ للتأكيد على أن المدينة هى عاصمة .

 

  • عودة المفاوضات من منطلق الشروط الإسرائيلية

وأضاف، أنه سيكون الرئيس الأمريكى الأكثر صداقة لدولة إسرائيل، مضيفًا أنه يطمح لبلورة اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فيما يتفق مع الشروط الإسرائيلية الخاصة بالمفاوضات رغم كونه سلامًا صعبًا بينهما.

 

وكشف “ترامب”، خلال الحوار، أن ابنته الكبرى متزوجة من يهودى صهيونى مؤيد لإسرائيل، وشارك فى عدة مناسبات تدعم تل أبيب، وهذا ما يؤكد مدى الصداقة التى ستربطه بإسرائيل.

 

  • إعادة بلورة الاتفاق النووي الإيراني

وحول الاتفاق النووى الإيرانى، أكد “ترامب”، أنه الاتفاق الأسوأ بالنسبة لإسرائيل، موضحًا أن طهران ستحصل بموجب الاتفاق على 150 مليار دولار من أموالها المجمدة.

 

كما أن بالاتفاق بندًا يُلزم بحماية منشآتها النووية فى حال الهجوم عليها، موضحًا أنه من أغرب البنود هو إمكانية الهجوم على إسرائيل فى حال ما إذا قامت تل أبيب بقصف المنشآت النووية، واصفًا ذلك البند بـ”الوقاحة”.

 

وتابع “ترامب”، أن الرئيس الأمريكى بارك أوباما لم يقدم ما تحتاجه إسرائيل من الدعم اللازم، والدليل العديد من الزيارات التى أجراها بها رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو للبيت الأبيض كان يعود منها محبطًا، لكن هذا لن يتكرر فى حالة فوزه فى الانتخابات.

 

  • دعم بناء المستوطنات
  • كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن المرشح الرئاسى فى الانتخابات الأمريكية من الحزب الجمهورى دونالد ترامب، بعث برسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، أعلن فيها دعمه لإسرائيل فى مواصلة بناء المستوطنات بالاراضى الفلسطينية .

 

وقال ترامب خلال رسالته التى نشرت الصحيفة العبرية أجزاء منها “أنا أعارض الدعوة إلى تجميد البناء بالمستوطنات كشرط مسبق لإتاحة المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين”.

 

  • زيادة المساعدات العسكرية لإسرائيل

لا يكف ترامب على وعد إسرائيل بالحفاظ على أمنها لدرجة أنه اعتبر الهجمات التي تتعرض لها دولة الاحتلال بمثابة الهجوم على الولايات المتحدة الأمريكية .