تتواجد 20 فتاة سعودية في دار الفتيات بمنطقة مكة المكرمة وذلك بعد اتهامهن في قضايا معلوماتية مختلفة، وتختلف مدة الحكم حسب نوع القضية، ولا تقل عن أربعة أشهر، وفي حال رفض الأهالي استلام بناتهم بعد انقضاء المحكومية يتم إحالتهن إلى دار الضيافة.

 

القضايا المعلوماتية عديدة في ، وذلك لما تحظى به شبكات التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع تويتر، بشعبية كبيرة فيها و التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 31 مليوناً ثلثيهم مواطنون، وشبكات التواصل الاجتماعي عبارة عن سوق مفتوحة يمكن أن تكون مجالا لعمل العديد من الفتيات يدر عليهن مبالغ مالية، خاصة مواقع الواتساب وتويتر وغيرها.

 

وبحسب صحيفة “الوطن” السعودية فإن أبرز القضايا المعلوماتية التي تورطت بها هؤلاء الفتيات العشرينيات إنتاج وتوزيع الصور ومقاطع الفيديو الجنسية، حيث بلغ عدد المحكومات بهذه القضايا 13 فتاة، فيما يقضي 7 أخريات محكومياتهن بسبب قيامهن بإعداد شبكات للدعارة من خلال التواصل الاجتماعي”.