سيعرّض أي شخص يشرب الماء وسط الشارع في بلدة “سان أنطونيو” في جزيرة “إبيزا” الإسبانية نفسه لدفع تبلغ حوالي 880 دولارا.

 

والسبب في ذلك بحسب المستشار في بلدية “إيدا ألكاراز”، يعود إلى أ الشرطة تواجه صعوبة تمييز بين المشروبات الكحولية والماء .

 

ولفت “ألكاراز” إلى انه يجب على من أراد أن يستهلك مشروبا أن يقوم بذلك في المقاهي أو على الأرصفة، لكن من غير المسموح أن يحمل زجاجة المياه ويتمشى بها.

 

وحذر منتقدون للقانون الجديد من “تبعات صحية خطرة، بالنظر إلى حاجة جسم الإنسان لكثير من السوائل خلال فصل الصيف جراء ارتفاع درجة الحرارة.” إلا ان القانون لا يزال بحاجة إلى مصادقة نهائية، لكن التوقعات تجزم بالموافقة عليه، لا سيما أنه سيؤمّن إيرادات جديدة للبلدية.