أقدم عدد من أتباع البوذية في الصين بتحنيط جثمان ثم طلوه ذهباً، في خطوة لإظهار تقديرهم له، بعد أربع سنوات من وفاته.

 

ورحل الراهب المحنط عن الحياة في الـ94 من عمره، بعدما قضى القسم الأكبر من حياته في معبد بمدينة غوانزهو، جنوبي الصين.

 

ويقول أصحاب المبادرة إن طلاء الراهب الراحل بمعدن الذهب يأتي تقديرا لبدئه في تطبيق التعاليم البوذية منذ كان في الـ17 من العمر.

 

وتم الراهب فور وفاته، عام 2012، من قبل خبيرين في التحنيط بعدما وضع في حالة الجلوس التي ترمز إلى التأمل ، ليقوموا بعدها قبل أيام بطلائه بالذهب.