أظهرت إحدى مصورات الأطفال الجانب الآخر لوظيفتها، بعدما نشرت مجموعة صور لمولود على والديه أثناء جلسة التصوير ولعل هذه الصورة من أمتع اللحظات بالنسبة لها.

 

وصرحت المصورة لصحيفة “الديلي ميل” الأسترالية: “إن هذا الشيء يحدث في معظم الأوقات وذلك لكون الأطفال عراة أثناء التصوير، وعادة قد تأخذ عملية التقاط صورة واحدة من ثلاث إلى أربع ساعات، حتى أقتنص اللحظة المناسبة، لذا فإن تصوير الأطفال عملية تحتاج إلى صبر كبيرمن جانب المصور الذي يجب أن يكون باله طويلاً”.

 

وأضافت: “هذا الأمر قد يحدث في معظم الأوقات لكن لم يسبق وأن قمت بتصويره، وهذه المرة حالفني الحظ والتقطت صورةً رائعة”.

ونالت الصورة أكثر من 11 ألف إعجاب بعد أن نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي.

1 2 3