أرسلت رئيسة ليبيريا إلين جونسون سيرليف برقية عزاء إلى الرئيس المصري عبرت فيها عن حزنها وصدمتها العميقين إزاء الحادث الإرهابي الذي استهدف بالعريش، وأودى بحياة 18 شرطيا، وإصابة آخرين.

 

ونشرت الخارجية الليبيرية بيانا حول رسالة العزاء التي عبرت فيها سيرليف عن صدمتها وحزنها تجاه الخبر المؤسف، وفقا لموقع “ذا نيو داون ليبيريا”.

 

وأضاف الموقع: “باسم حكومة وشعب ليبيريا، قدمت الرئيسة ييرليف تعازيها القلبية إلى حكومة وشعب ، لا سيما العائلات المكلومة”.

 

وتابعت الرسالة : “ندعو الله أن يمنح سعادة الرئيس السيسي وشعب جمهورية مصر العربية القوة والجلد بينما تمرون بتلك الفترة من الحداد القومي”.

 

وتبنى مسؤولية تنفيذ الهجوم الذي حدث عبر إطلاق قذيفة هاون على كمين الصفا الكائن بالطريق الدائري بدائرة قسم ثالث العريش السبت 19 مارس.

 

وذكر مسئول مركز الإعلام الأمني بالداخلية أن الحادث أسفر عن مقتل 18 شرطيا.