“وكالات- وطن”- دخل رجل الدين الشيعي في بالمنطقة الخضراء شديدة التحصين بالعاصمة العراقية لمواصلة ما بدأه أنصاره من عند بوابات المنطقة قبل أسبوع، مطالبين بإجراء إصلاحات.

 

وأمر الصدر في كلمة ألقاها الأحد المئات من أنصاره المحتشدين خارج المنطقة الخضراء التي تضم البرلمان والسفارات ومكاتب حكومية، أمرهم بالبقاء خارج هذه المنطقة والتزام السلمية.

 

ودعا الصدر رئيس الوزراء للمضي قدما في خطة أعلنت الشهر الماضي لإجراء تعديل وزاري يعين فيه وزراء تكنوقراط غير منتمين لأحزاب، وليس على اساس المحاصصة الطائفية، بدلا من الوزراء الحاليين لمعالجة المحسوبية السياسية والطائفية التي ساعدت على تفشي الفساد وسرقة المال العام. حسبما ذكر موقع “روسيا اليوم”.

 

وكان الصدر قد هدد بتمديد الاعتصام الذي ينظمه أنصاره في بغداد للمطالبة بتعديل حكومي لمحاربة الفساد، حسب ما أفادت به محطة تلفزيون محلية عراقية السبت 26 مارس/آذار.