قالت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية إنّ حالة في جزيرة “ليسبوس” اليونانيّة “مُزرية”، ويتم احتجازهم كالماشية، كما قالت متطوّعة ألمانيّة في مركز إيواء “موريا”.

 

ويخضع المركز لحراسة أمنية مشددة، إذ لا يسمح بدخوله لغير مصالح الأمن والجيش اليوناني، بينما ترفض طلبات الصحفيين للدخول إليه ومعاينة الأوضاع داخله.

 

وانخفض عدد اللاجئين للجزيرة اليونانية من 1500 يوميا قبل إلى نحو 600 لاجئ، غير أن ذلك قد يرجع لسوء الأحوال الجوية وليس للقوانين الجديدة المتعلقة بنظام اللجوء نحو أوروبا.

 

وأقر قادة الاتحاد الأوروبي اتفاقا مع أنقرة يقضي بإبعاد اللاجئين الجدد إلى تركيا مقابل الإسراع بإرسال المساعدات إليها وإلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى القارة العجوز والانضمام للاتحاد.