قال الكاتب الكويتي إن “تتقاطع” مع فيما اسماه 3 نقاط مشتركة بينهما, هي “العزلة الثقافية”، “الإحساس بالتفوق العسكري”، و”الكراهية التاريخية”.

 

وأضاف النفيسي في ندوة من تنظيم “ائتلاف الأمة لمواجهة العدوان الإيراني”: “إن (إيران) لديها إحساس بالتفوق العسكري على الجوار مثل إسرائيل، هذا الإحساس يوقع قيادتهم بالحسابات الخطأ كما أوقع إسرائيل”.

 

وتابع أن “إيران تحتل أراضي عربية أكثر من إسرائيل، فمساحة الأحواز ضعف فلسطين 16 مرة، مضيفاً  “لماذا نصمت عن الأحواز؟ علما بأن الأحواز تشتمل على ما لا يقل من 90 بالمئة من ثروات إيران”.

 

وقال المفكر السياسي إن من أوجه التشابه بين إيران وإسرائيل أيضا أن:”إيران تشعر بالعزلة الثقافية، فلغة المحيط عربية”، وتطرق النفيسي في كلمته إلى أهمية “عاصفة الحزم”، في ذكراها الأولى، وما تمثله بالنسبة للعرب وعمقهم الاستراتيجي.

 

ولفت المفكر الكويتي إلى أن عاصفة الحزم هي مفرق في تاريخ الجزيرة العربية، ونهنئ أنفسنا بالمبادرة الجسورة من السعودية بالذات.

 

وأردف قائلاً: “نهنئ جميع أبناء الأمة في جزيرة العرب على هذه الخطوة المباركة، التي نتمنى أن تنتهي بنصر مؤزر لدحر المجوس الصفويين عن هذه الجزيرة العربية”، مشيراً إلى أن”عاصفة الحزم كما الحبل الذي انتشلنا من بئر عميق وأرانا الشمس والهواء الطلق، وقال لنا: هيا بنا ننطلق لمقاومة هذا المد الفارسي”.

 

وأوضح النفيسي أن “الغرب وجد بالمجوس ضالته، هناك داخل الكونغرس من يقول: لماذا نعدّ إيران عدوا استراتيجيا ، لا بد أن تصبح حليفا استراتيجيا، ونحرك إيران كما نحرك إسرائيل لتكسر ظهر العرب، ونكون بذلك في غنى عن خوض الحروب”.