قال مراسل إذاعة وتليفزيون فرنسا الدولي، الكسندر بوتشنتي، إن الصحف الغربية وضعت قضية مقتل الشاب الإيطالي في إطارها وفقا للأوضاع والأخبار التى يتم تداولها عن ، مشيرا الى أن كافة الظروف المحيطة بمقتله من اختفاءه ثم العثور على جثته وبها أثار تعذيب تثير الشبهات حول تورط الأمن.

 

وأضاف “بوتشيني” خلال حواره لبرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على شاشة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أن الواقعة فتحت المجال أمام الحديث عن الاختفاء القسري لوجود حالات عديدة موثقة من قبل جمعيات حقوق الإنسان المصرية واعتراف الشرطة بذلك، مردفاً: “بيان الداخلية يتعارض مع ملابسات الحادث”.

 

وأكد بوتشنتي أنه في حال الحديث عن ملابسات القضية فإنه لا يجوز أن يقال من الداخلية المصرية أن الجريمة تمت بدافع السرقة كون بطاقة الإئتمان الخاصة به لم يسحب منها أية أموال وقد تعرض بالفعل للتعذيب .