تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مروع صورته كاميرات المراقبة في إحدى الحافلات وأظهر قيام زوجين مخمورين بالاعتداء بالضرب المبرح على أعزل على متن ، قبل أن يسرقا حقائبه.

 

فقد وجهت كل من ياسمين جنكينز البالغة من العمر “22 عاماً” و جيمس جنكينز البالغة من العمر “34 عاماً” لكمات وركلات لضحيتهما البالغ من العمر 69 عاماً.

 

وفي نهاية المطاف هرع الزوجان للخروج من الحافلة بعد أن تركا الرجل ملقى على الأرض، قبل أن تعود الفتاة لتأخذ أكياس التسوق وتوجه له عدة ركلات أخرى.

 

وقد أصيب الرجل المسن الذي لم يرغب الافصاح عن هويته، بجروح عديدة بعد الهجوم الذي وقع في منطقة بونتيبريد، شمال كارديف بمقاطعة ويلز.

 

وعلى الرغم من إصاباته البالغة، قال الرجل بأنه لا يحمل أي ضغينة ضد اللصين ويأمل بأن يصلح حالهما بعد قضائهما عقوبة السجن.

 

ويذكر بأن الفيديو، الذي ساعد في إدانة اللصين تم نشره من قبل شرطة مقاطعة ساوث ويلز.