“خاص- وطن”- نشر موقع “ذا ماركر” الإسرائيلي تقريرا له اليوم حول انخفاض أسعار النفط وتأثيره على شركات التنقيب في مختلف دول الشرق الأوسط، موضحا أن من أكبر الدول التي ستتضرر من انخفاض الأسعار، لأنه سيدفع شركة التنقيب إلى تجميد أعمالها في .

 

وأضاف الموقع الإسرائيلي في تقرير اطلعت عليه “وطن” أن انخفاض أسعار النفط يلقي بظلاله الثقيلة على جدوى تطوير احتياطيات الغاز في العالم بأسره، وأدى إلى تجميد تطوير مشروعين تابعين لشركات كبرى، أحدهما في مصر والآخر قبالة سواحل أستراليا.

 

وأكد “ذا ماركر” أن شركة بريتش غاز البريطانية علقت عملياتها في مصر بعد أن فشلت في التوصل إلى اتفاق مع الحكومة المصرية حول نسبة الغاز التي تحصل عليه عقب اتمام عملية الاستخراج، لكن ما عزز قرار شركة الغاز البريطانية أنه يأتي في ضوء انخفاض أسعار النفط.

 

وفي الوقت نفسه، فإن الشركة الأم علقت أمس جنبا إلى جنب مع شركاء بي.بي وودسايد الأسترالية العمل في مشروع تسييل الغاز قبالة سواحل أستراليا نظرا للانخفاض في أسعار الغاز السائل، وهذا المشروع كان بقيمة 40 مليار دولار.

 

وأوضح “ذا ماركر” أن انخفاض أسعار النفط سيكون له تأثير كبير على مخزون الغاز في أيضا، خاصة وأن المحكمة العليا أوصت الدولة بضرورة ترسيخ الاستقرار في التشريع، مضيفا أن هذا الانخفاض سيطال عدة دول، خاصة تلك التي تعتمد على النفط كمصدر رئيسي في الدخل القومي.