بينما يعاني حوالي 40% من الشعب المصري تحت خطّ الفقر،ذكرت صحيفة لا تريبيون الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن تستعد لشراء سفن حربية وقمر صناعي من فرنسا في صفقات تتجاوز قيمتها المليار يورو (1.12 مليار دولار).

 

وأوردت الصحيفة دون ذكر أي مصادر، أن الصفقة تضم أربع سفن للبحرية، ستشيدها شركة (دي.سي.إن.إس) الفرنسية وبينها فرقاطتان من النوع جويند.

 

وسوف يتم توريد القمر الصناعي العسكري بالاشتراك بين شركة إيرباص سبيس سيستمز- التابعة لمجموعة إيرباص- وشركة تاليس ألينيا المملوكة لكل من مجموعة تاليس الفرنسية لصناعة الأسلحة وفينميكانيكا الإيطالية، والتي تغير اسمها قبل فترة إلى ليوناردو.

 

وتملك تاليس 35 بالمائة من شركة (دي.سي.إن.إس) الفرنسية. ورفضت كل الشركات التعليق. ومن المتوقع إبرام الاتفاقات خلال زيارة مقررة للرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إلى مصر في 18 من أبريل المقبل.

 

وتردد قبل فترة أن مصر تتفاوض لشراء قمرين صناعيين فرنسيين للأغراض العسكرية. ولم يصدر أي تعليق من المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية.