قضت محكمة فرنسية بسجن باكستاني لمدة 20 عاماً بعدما أشعل النار في صديقته السابقة بعد رفضها الزواج منه في قضية يراها نشطاء يمينيون ”عنفاً كبيراً” ضد النساء في الأحياء الفقيرة. وقال مسؤولون في المحكمة أمس الأول إن الحكم صدر الخميس الماضي.

 

وقالت الضحية شهرزاد بلايني للصحفيين بعد قراءة الحكم إنه ”يرسي مثالاً جيداً. بالنسبة للنساء ضحايا العنف، أعتقد أن 20 عاماً خطوة جيدة”. وكان عامر مشتاق بات (28 سنة) سكب عبوة بنزين على بلايني وأضرم النار بها في الشارع لدى مغادرتها منزلها في ضاحية نيلي سير مارن الفقيرة في باريس في 2005 وأصيبت بحروق من الدرجة الثالثة في 60 في المئة من جسمها وذهبت في غيبوبة واضطرت إلى إجراء عمليات كثيرة.

 

ويبلغ عمر بيلايني الآن 21 عاماً وتعمل مع الشرطة. وفر بات إلى بعد الهجوم لكنه عاد إلى لتسليم نفسه بعد عام. واعترف بأنه مذنب أثناء محاكمته قائلاً إنها ””.