قالت صحيفة “عكاظ” إن الحكومة الكويتية تتوجه حاليا لملاحقة من يدعم المحظور في مواقع التواصل الإجتماعي، حتى إن وضع الشعارات والصور المؤيّدة على الصفحات الشخصية في تلك المواقع”، معتبرةً أنّ ذلك يعتبر شكلاً من الدعم المحظور.

 

وأوضحت مصادر مطلعة للصحيفة أنّ “المشاركات المؤيّدة لحزب الله في مواقع التواصل الإجتماعي، ستعرض كاتبها للمساءلة القانونية، وكذلك الأشخاص الذين يضعون صوراً لشخصيات وشعارات جماعات محظورة في ”، لافتةً إلى “إبعاد عدد من عناصر حزب الله تنفيذاً لقرارات مجلس الجامعة العربية باعتبار الحزب منظمة إرهابية”.

 

وقررت الكويت إبعاد عدد من العائلات اللبنانية عن أراضيها بتهمة الانتماء إلى حزب الله فيما حظرت تصاريح 1100 لبناني وسوري وحذرت الكويتيين من تأييد حزب الله الذي صنفه الخليج كتنظيم إرهابي مؤخراً وساند القرار جامعة الدول العربية.