كشفت لقطات مصورة، سمحت الشرطة الإيطالية بنشرها، نجاح مجموعة من اللصوص في ما يعادل ملايين الدولارات من متحف في مدينة فيرونا في غضون دقائق قليلة.

 

وأظهرت الصور، التي التقطتها كاميرات مراقبة، تحرك اللصوص بحرية تامة في المتحف، حيث سرقوا 17 لوحة تبلغ قيمتها نحو 15 مليون يورو (16.6 مليون دولار).

 

وحسب الشرطة الإيطالية، تمكن اللصوص المسلحون من اقتحام المتحف قبل إغلاقة بقليل في تشرين الثاني الماضي، وذلك بعد مغادرة معظم الموظفين وقبل أن يتم تشغيل جهاز الإنذار.

 

ومن بين الأعمال الفنية المسروقة من متحف كاسيلفيتشيو، لوحات لفنانين عالميين، أبرزهم تينتوريتو ومانتينيا وبيتر بول روبنز.

 

وأثارت عملية السطو تبادل الاتهامات في إيطاليا بشأن انعدام الأمن في المتحف، وأنحى بعض معارضي الحكومة باللوم على خفض الإنفاق العام.

 

وسمحت الشرطة بنشر الفيديو، بعد اعتقال 9 أشخاص في مولدوفيا و3 إيطاليين في فيرونا، يشتبه في أنهم سرقوا اللوحات، التي تعمل روما على استعادتها من مولدوفيا.