فقد صحفي مقر عمله في بيجين، على صلة بعريضة نشرت على الإنترنت تطالب باستقالة الرئيس الصيني، منذ اختفى من مطار بكين وهو في طريقه إلى هونغ كونغ قبل عدة أيام، حسبما قال محاميه اليوم السبت.

 

وقال المحامي يان شين إن الصحفي جيا جيا لم يشاهد منذ يوم الثلاثاء، في أحدث لأحد منتقدي بدون أن يترك أثرا.

 

أضاف يان أنه لا يستطيع تأكيد ما إذا كانت الحكومة تحتجز جيا أم لا لأن كافة المسؤولين في الشرطة المحلية وفى المطار وفى شركة الطيران نفوا علمهم بقضيته.

 

لكن أصدقاء جيا يعتقدون أنه ورط نفسه بدون قصد عندما حذر محرر صديق بشأن نشر رسالة من مجهول يطالب فيها الرئيس شى جين بينغ بالاستقالة.

 

يعتقد أصدقاء جيا أن اختفائه مرتبط بالعريضة، التى ظهرت لفترة وجيزة على موقع “ووجيه دوت نت” المرتبط بالحكومة فى وقت سابق من الشهر الجاري خلال الدورة البرلمانية الصينية وجذبت اهتمام كبير فى أوساط مراقبى السياسة الصينية.

 

انتقدت العريضة تعامل شى جين بينغ من الشؤون الاقتصادية والمحلية وأشارت إلى أن المزيد والمزيد من فصائل الحزب الشيوعى تعارض تشديد قبضة الرئيس على حرية التعبير والبيروقراطية الحكومية والمعارضة داخل الحزب.