قال المستشار محمد عبده صالح، أمين صندوق نادى القضاة، إن المستشار ، طالب قضاة بعدم التصعيد والتهدئة بعد اعفائه من منصبه كوزيرًا للعدل، وذلك حفاظاً على ، مضيفا: “المستشار الزند أكد أن المنصب الوزاري لن يقدم ولن يؤخر شيئ”.

 

وأضاف عبده صالح أن قضاة مصر التزموا بالتهدئة وعدم التصعيد بناءً على طلب المستشار أحمد الزند، لافتا إلى أن هناك اثنين من القضاة تقدموا بطلبات لإنهاء انتدابهم وهم المستشارة غادة الشهاوى مساعدة الوزير والمستشار أحمد المنشاوى.

 

وكان نادى قضاة مصر شهد حالة طوارئ، وليلة عاصفة عقب قرار إقالة المستشار أحمد الزند من منصب وزير العدل، على خلفية تصريحاته الأخيرة، حيث عقد اجتماعًا مطولاً برئاسة المستشار عبد الله فتحي رئيس النادي، للرد على قرار الإقالة، معلنًا اعتراضه على طريق إقالة المستشار أحمد الزند .