ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانيّة، أنّه تم إطلاق سراح أكثر السجناء وسامةً، الأمريكيّ “”.

 

وأوقف “ميكس” بتهمة حيازة سلاح ناري غير مرخص والإنتساب إلى عصابة إجرامية، وحكم عليه بالسجن لمدة (27) شهراً.

 

ودفعت شهرة “جيرمي” الكثير من المؤسسات الإعلامية والصحفية ووكالات عرض الأزياء للتعاقد معه وهو خلف القضبان وهو أمر نادر الحدوث.

 

وقال ميكس في تصريح لإحدى المجلات من داخل السجن منذ بضعة أشهر، إنه لم يكن يتصور أنه سيصبح مشهوراً فقط لمجرد أنه وسيم.

 

وأضاف ميكس إن ما حدث في السجن سيبقى في السجن وأنه الآن يأمل في مساعدة عائلته عن طريق استغلال الفرص التي ستتاح له مستقبلاً، مشيراً أنه مستعد للعمل لكسب الثروة والشهرة بغية مساعدة عائلته.

 

وورث إبن جيرمي وسامة والده خاصة من ناحية لون بشرته البرونزي وعينه الخضراوين، بالإضافة إلى تقاسيم وجهه الجذابة.

 

يشار إلى انه منذ حوالي العام، تحول “ميكس” إلى معشوق النساء وفارس احلام الفتيات في مختلف دول العالم وذلك بعد ساعات قليلة من نشر صورته على صفحة مفوضية الشرطة على “فيس بوك”.

 

1000 750739-84cb8ff4-f9a1-11e3-85eb-f305a31fe088 DAE EWEW EWQER JERMY SQE WQEE