عينت اسرائيل رسميا، أمس الاثنين، على رأس جهاز الاستخبارات الداخلي (شين بيت) ناداف أرغامان، الذي وصفته الصحف بأنه العقل المدبر لعدة عمليات استهدفت مقاومين فلسطينيين.

 

وعين أرغامان، الرجل الثاني في الشين بيت، بعد موافقة اللجنة المكلفة بدراسة تعيين كبار الموظفين، حسبما أعلن مكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، في بيان.

 

ويخلف أرغامان في هذا المنصب يورام كوهين الذي تنتهي ولايته في أيار/مايو المقبل.

 

وحسب الموقع الالكتروني لصحيفة بديعوت أحرونوت، فإن أرغامان “مسؤول عن اغتيال أحد أهم الأهداف في غزة”، أي الذي كان يعرف باسم “المهندس” واعتبر العدو الأول لاسرائيل حتى مقتله عام 1996 بانفجار هاتفه المحمول الذي فخخه عملاء إسرائيليون.

 

وأضاف الموقع أن الرجل الثاني في الجناح المسلح لحركة حماس، ، اغتيل بصاروخ في العام 2012، بعد تعيين أرغامان مساعدا لمدير الشين بيت.

 

أما صحيفة جيروزاليم بوست، فقالت إن أرغامان سبق وكان “ممثلا للشين بيت في الولايات المتحدة، وكان صلة الوصل مع مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي ومنسقا للعمليات المشتركة في الحرب ضد الارهاب”.