طالب رئيس مجلس الوزراء المصري شريف إسماعيل، المستشار أحمد الزند، وزير العدل المصريّ، بتقديم استقالته في أقرب وقت ممكن.

 

وأضافت مصادر مقربة من رئاسة مجلس الوزراء، أن “إسماعيل”، يفكر في بديل للزند، خاصة وأن الأخير سيرحل ويترك منصبه خلال ساعات أو صباح الغد على أقصى تقدير. بحسب “التحرير”

 

وكان الزند أثار غضبًا شعبيًا بعد تصريحه الأخير بأنه مستعد لأن يحبس “النبي” صلى الله عليه وسلم، خلال لقائه بالإعلامي حمدي رزق، يوم الجمعة الماضية.