في واحدة من الشهادات المثيرة في قضية وضابطي الشرطة المتهمين بالاعتداء عليها والتحرش بها واصابتها في أماكن حساسة من جسدها، استمعت نيابة الهرم إلى أقوال أمين شرطة يدعى صابر أمين كان مع الممثلة داخل مستشفى الهرم بعد أن تم تكليفه بمرافقتها لإجراء الكشف الطبي عليها، وأكد في أقواله للنيابة أن الطبيب المتهم أجرى الكشف الطبي الظاهري على الممثلة وبعدها كتب تقريره بالحالة.

 

وأضاف: “أثناء جلوسنا داخل المستشفى ظل الطبيب يهزر ويضحك مع الممثلة الشابة، وتبادلا الحديث بشكل ودي فيما بينهما وبعدها بدقائق فوجئت بتغيير التقرير وظهور تقرير آخر، بينما اختفى التقرير الأول تماما حيث دون الطبيب في تقريره الثاني بعض الأشياء التي لم تكن موجودة في التقرير الأول وبدون أن يجرى الكشف عليها حيث ظلا يتبادلان الحديث إلى أن انتهى من كتابة التقرير الجديد ،وسلموه لي واتجهت به إلى النيابة”.

 

وأشار إلى أنه لا يعرف الطبيب ولا يعرف الممثلة، إلا أنه لاحظ الحديث الودي بينهما.

 

وكان ضابطا قسم الهرم تقدما ببلاغ ضد مدير الطوارئ بمستشفى الهرم، اتهموه فيه بتزوير التقرير الطبي الخاص بالفنانة ميرهان حسين بعد أن كتب تقريرين متناقضين حيث اختفى التقرير الأول وظهر التقرير الثاني المزور والمدون به وجود كدمة بالعضو التناسلي، كما اتهما ميرهان حسين بوجود اتفاق بينها وبين الطبيب على التلاعب في التقرير.