أعلنت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، عضو مجلس نواب النظام المصري، مشاركتها في إعداد مشروع قانون يلزم بمنع في المؤسسات الحكومية والأماكن العامة، وهو مشروع القانون الذى يسعى ائتلاف دعم مصر تقديمه للبرلمان.

 

وقالت آمنة نصير، إن النقاب هو شريعة يهودية وان الإسلام جاء ووجد هذه العادة متأصلة بين القبائل، منوهة بأن الإسلام لم يأمر بالنقاب او يفرضه على  المرأة.

 

وأضافت في مداخلة لها بإحدى الفضائيات المصرية، أن  النقاب  هو شريعة يهودية ، ويعتبر نوع من العقاب لما اقترفته من ذنوب، لافتة إلى ان قول الله عز وجل ” وليضربن بخمرهن على جيوبهن “لم يعن النقاب و وذلك لأن هذه الآية نزلت بهدف أن تغطي المؤمنات صدورهن بالخمار وليس الوجوه”، على حد وصفها.