سارع وزير الخارجية السعودي إلى “تطيب خاطر” الفرنسيين بعد وقف صفقة الاسلحة التي كانت بلاده ستقدمها إلى الحكومة اللبنانية.

 

الجبير وخلال مؤتمر صحفي في العاصمة الفرنسية قال إن ستتسلم شحنة من الأسلحة الفرنسية كانت قد طلبتها في الأصل من أجل .

 

وأضاف: “اتخذنا قرارا بأننا سنوقف منح الجيش اللبناني مساعدات عسكرية بثلاثة مليارات دولار، وبدلا من ذلك سنعيد توجيهها إلى الجيش السعودي، لذلك سيتم استيفاء العقود (مع ) لكن الزبون سيكون الجيش السعودي”.

 

وتطرق الجبير إلى الاوضاع في سوريا قائلاً.. إن على الرئيس السوري بشار الأسد أن يرحل في بداية العملية الانتقالية وليس في نهايتها.

 

وقال للصحفيين خلال الزيارة: “بالنسبة لنا الأمر واضح جدا، يجب أن يكون (رحيل الأسد) في بداية العملية وليس في نهايتها. لن يستغرق الأمر 18 شهر”.