هل تعاني من الأرق و(لا) تعرف النوم.. إليك هذه الوصفة المثالية فقط..؟

0

 

تلاحق الانسان الهموم والمشاغل اليومية التي يصطدم بها خلال ساعات النهار الأمر الذي ينعكس سلبا على محاولات نومه ليلاً فيصاحبه الأرق والارهاق اللذان يؤثران سلبا على حالته النفسية والجسدية في نفس الوقت.

كل تلك الأمور جعلتنا نضع بين ايديكم الوصفة المثالية لتحقيق نوم هانئ ونهار حافل بالنجاح.

القراءة قبل النوم

تكاد جميع الآراء تتوحد حيال فائدة القراءة قبل النوم. لا يهم أي كتاب تقرأ، أو أي موضوع تتابع. من الفلسفة إلى العلوم والتكنولوجيا الخلاصة نفسها: القراءة مهمة قبل النوم.

لا تساعد القراءة الشخص فقط لحصوله على نوم هادئ وعميق بعد يوم طويل من العمل والتفكير، لكنها أيضا تهيئه لنشاطه في اليوم التالي.

تصفية الذهن

تعد هذه العملية مهمة جدا لتحقيق نوم جيد. ويمكن تصفية الذهن عبر كتابة قائمة بالأمور التي يرغب الشخص بالقيام بها في اليوم التالي، عوضا عن أن تظل في ذهنه ويفكر فيها طوال الليل.

التركيز

غالبا ما تتعارض محاولة النوم مع التركيز والتفكير. لكن التركيز لثوان معدودة قبل النوم في ثلاثة أشياء حدثت معك خلال النهار، وكتابتها إذا أردت، تساعدك على الاستسلام للنوم.

ليس فقط هذا، إنما أيضا تتيح لك إمكانية مراجعة ما يحدث معك وتقييم خطواتك في فترات متلاحقة.

احترام وقت النوم

عادة رئيسية كفيلة بمنحك نوما صحيا، إذا تحققت. ألا وهي الذهاب إلى الفراش في وقت ثابت كل ليلة.

إضافة إلى ذلك، من المهم المسارعة للنوم بمجرد الشعور بالنعاس، لأن تأجيل ذلك لساعة أو أكثر سيفقدك هذا الشعور وسيؤدي إلى القلق.

 

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.