محكمة النقض تؤيد السجن 3 سنوات لـ نجم سوبر ستار السابق بتهمة الاغتصاب

0

فشل الاستئناف الذي تقدم به متهمين بقضية اغتصاب فرنسية في دبي لنقض الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف وذلك بعد أن أيدت محكمة النقض الحكم الصادر بسجنهما 3 سنوات لأبو سلطان وسنة للشاب الآخر.

وأدين نجم سوبر ستار سعود أبو سلطان وصديقه بإغتصاب وهتك عرض فتاة فرنسية تبلغ 19عاماً، حيث قاما بإستغلال فقدانها الوعي نتيجة الإفراط في تناولها للكحول بحسب موقعArabian Business نقلا عن صحيفة ذاناشونال.

وأدين المتهمان بجناية الإغتصاب وهتك العرض بالإكراه وحكم عليهما بالسجن 6 أشهر لأبو سلطان وشهر لرفيقه في محكمة الجنايات، ولدى استنافهما للحكم قررت محكمة الاسئناف تشديد العقوبة بالسجن 3 سنوات لأبو سلطان وسنة للشاب الآخر.

وجاء في قرار محكمة الاستئناف “ثبوت” أن سلطان قام باغتصاب الفتاة الفرنسية في فيلا تابعة له بشراكة من صديق له، خلافاً لنتيجة محكمة الجنايات التي خلصت إلى أن فعل الاغتصاب لم يقع وبأن الفتاة جاءت إلى الفيلا برضاها وبأنها لم تكن تحت تأثير الخمور كما ادعت.

أما صديق سعود فقد أفاد أنّ الفرنسية مارست الجنس معه برضاها بعد أن شربا الكحول وسبق أن أوضح محامي سعود إنها جزائرية تحمل الجنسية الفرنسية، التي عثر عليها أحد المارة بعد الحادث صباحا، وكانت شبه عارية في موقع بناء في منطقة البرشاء.

وعن الحادثة كانت صحيفة البيان الإماراتية قد ذكرت أن النيابة العامة استمعت لأقوال عدد من الشهود، إذ قال عريف أول في شرطة دبي، في إفادته، إنه أثناء ممارسته الرياضة في الصباح الباكر بالقرب من منزله، شاهد المجني عليها مستلقية بالقرب من بناية قيد الإنشاء، وعندما اقترب منها حاول التحدث معها، ولكن دون جدوى، مشيراً إلى أنها كانت فاقدة للوعي تماماً من جراء ما أصابها من اعتداء. وأضاف أنه عاد فوراً إلى منزله وأحضر معه زوجته وغطاءً لتغطية المجني عليها التي كانت عارية من ملابسها في الجزء السفلي، وأبلغ رجال الشرطة والإسعاف الذين حاولوا إيقاظها، وتبين أنها كانت في حالة سكر. ويتابع: شاهدتها وهي تفتح عينها ولم تكن في وعيها، ولم تتحدث مطلقاً مع أحد أو مع أي من أفراد الشرطة، إلا أنني سمعت عامل الإسعاف وهو يسألها عن جنسيتها فأجابت أنها فرنسية.

 

أشارت إلى أن هذه ليست الحادثة الأولى لهذا الفنان، إذ سبق وطارد فتاة عراقية بسيارته حتى انحرفت سيارتها عن مسارها، الأمر الذي أدى إلى انقلابها، فتعرضت الفتاة لجروح خطيرة، ولكن (س. س) استطاع أن يلملم الواقعة، حيث عقد جلسة صلح مع أهل الفتاة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.