الرئيسية » الهدهد » مفاجأة مدوية تشرح طبيعة ميدان غزة.. متى يضطر جيش الاحتلال لسحب جنوده من المعركة؟

مفاجأة مدوية تشرح طبيعة ميدان غزة.. متى يضطر جيش الاحتلال لسحب جنوده من المعركة؟

وطن – كشف الخبير العسكري اللواء فايز الدويري، عن الحالة التي يسحب فيها جيش الاحتلال جنودًا له من قطاع غزة، وذلك في أعقاب سحب لواء كفير من مدينة خانيونس قبل عدة أيام.

وقال اللواء الدويري في لقاء مع قناة “الجزيرة”، إن جيش الاحتلال لا يسحب وحدات من القتال إلا إذا تجاوزت خسائره 40% بالآليات والجنود.

وأضاف أن مدينة خانيونس كان يوجد فيها ثمانية ألوية، وتم سحب أحدها قبل عدة أيام، فيما لا يُسحب اللواء أو الوحدة من القتال إلا إذا ألحقت به خسائر تزيد عن نسبة 40% سواء في المعدات أو الأفراد.

وأضاف أنّ محصلة القوة الناتجة عن الآلية ومستخدم الآلية إذا انخفضت جاهزيتها عن 60% فيجب أن تُسحب.

وأشار فايز الدويري إلى أن جيش الاحتلال أبقى على سبعة آلوية في هذه المنطقة، والكم الرئيسي من هذه القوات يقع في المنطقة الشرقية، من دون أن تحقق الأهداف المطلوبة منها.

  • اقرأ أيضا:
جيش الاحتلال يستعجل الخروج من جنوب غزة.. مصدر بالمقاومة يكشف تفاصيل مثيرة

جيش الاحتلال يسحب لواء كفير من خانيونس

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أعلن قبل أيام، سحب جنود لواء “كفير” من خانيونس جنوبي قطاع غزة، معللا ذلك برفع الجاهزية، واستبدل بهم قوات أخرى.

وقال جيش الاحتلال إن الجنود بالمجموعة التابعة للواء كفير غادروا قطاع غزة، لعدة أيام من الانتعاش ورفع الجاهزية، واستبدلت بهم قوات أخرى في خانيونس، ليستمر اللواء بعدها في القيام بنشاطات عملياتية حسب تقييم الوضع، على حد زعمه.

ما هو لواء كفير؟

ولواء “كفير” يعرف أيضا باللواء رقم 900، وكان يتمركز تاريخيًا في الضفة الغربية.

وتم تشكيل هذا اللواء من 6 كتائب مشاة في بداية التسعينيات لمساندة القوات المدرّعة الموجودة في الضفة الغربية.

ويشتهر اللواء المختص بالقتال في المدن منذ إنشائه، بممارساته القمعية وأعمال التنكيل بحق السكان الفلسطينيين.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.