الرئيسيةالهدهدضاحي خلفان: أتبرأ من العرب ولا يشرفني الانتماء لهم في هذه الحالة

ضاحي خلفان: أتبرأ من العرب ولا يشرفني الانتماء لهم في هذه الحالة

- Advertisement -

وطن- عاد نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، رجل الأمن المقرّب من محمد بن زايد، للإساءة لليمن مجدداً والتطاول على اليمنيين بعد الموقف الذي حصل مع الصحفي اليمني محمد عبد الملك في ألمانيا منذ أيام، حينما صرخ عبد الملك في وجه ضاحي خلفان :”بلدي متضررة من أفعالكم”.

ودوّن خلفان على حسابه في “توتير“: “إذا كان أصل العرب هم أولئك الذين رأيتهم في مقيل القات، فإنني أشهدكم جميعا أنني أتبرأ من العرب ولا يشرفني الانتماء إليهم”.

- Advertisement -

ودأب المسؤول الإماراتي المثير للجدل على كتابة تغريدات تسيء إلى اليمن واليمنيين والتشكيك بتاريخهم.

ضاحي خلفان يُثير حفيظة اليمنيين: “كانت تحكمهم امرأة”

وفي إحدى تغريداته التي دونها في 15 أبريل نيسان 2020، قال: “لن يقتلع من “اليمن الشمالي” الفقر ولا البطالة ولا الفوضى ولا العوز ولا الغوغائية، حتى تقتلع أشجار القات. فإذا اقتلعت أشجار القات رضي عليهم من في الأرض ومن في السماوات”.

- Advertisement -

وعادة ما تثير تدوينات خلفان الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ سبق أن ربط منذ أيام بين قبول اليمنيين بحكم الحوثي وقبولهم في السابق لحكم امرأة ـ يقصد بلقيس ملكة سبق ـ واعتبر أن ذلك يرجع لـ”طيبهم وقلة حيلتهم”.

وقال ضاحي خلفان وقتها في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”: “عرفت الآن ليش بلقيس حكمت اليمن.. مادام حكمتهم إمرأة.. ألا يحكمهم عبدالملك.. ببساطة”، في إشارة إلى زعيم الميليشيا الانقلابية عبد الملك الحوثي.

وتعد الملكة بلقيس ملكة مملكة سبأ الوارد ذكرها في القرآن الكريم، وقصتها المشهورة مع نبي الله سليمان، مصدر فخر واعتزاز لليمنيين.

القات والبعير

وأثارت تغريدة خلفان حول “مقيل القات” غضب اليمنيين واستياءهم، وعلق “عمار علي أحمد”: “أن تعاطي القات بالأخير هي عادة مجتمعية وكل مجتمع له عاداته زي عادة سباق البعير عندكم”.

واستدرك: “تخسروا ملايين علشان شوية حيوانات تجري امامكم .. ايش الفائدة ما تعرف لا هي رياضة تنفع جسم الانسان ولا الحيوان مستفيد شيء”.

وسخر “عبد الله الربيضي” من خلفان قائلاً له: “ومن قال أصلا انك عربي يكفي إثبات عدم عروبتك من رقصة العلاية ومنطق تغريداتك السخيفة التي تؤكد بأنها لاتصدر الا من ..”.

فيما قال “أسامة أحمد “بنبرة تهكّم: “أجدادنا بنو ناطحات السحاب أيام كان أجدادك يعيشون في الخيام.. وتناول القات أقل ضرر من الخمور والمخدرات والعاهرات التي تملأ الشوارع”.

لينبري ضاحي خلفان للرد عليه قائلاً: “أجدادنا العرب كانوا يصبحون على الخروج من الفجر بحثاً عن صيد أو ذهاباً لعمل في البحر أو البر.. ما ينبطح كأنه في زريبة أغنام يعلك قات”.

وعقّب صاحب حساب ” المهجر”: “تناول القات ليس نقص من أصل العرب النقص الحقيقي هو من فتح البارات والفنادق الفخمة للمتاجرة بالجنس وجني الأموال بهذه الطريقة وزرع الفتن بين دول الجوار”.

وفي السياق ذاته علق آخر: “والله القات أفضل من الخمر ولحم الخنزير الذي يباع في أسواق دبي”.

“ضاحي خلفان” يهدد الصحفي اليمني “محمد عبد الملك” بعد فضحه في ألمانيا

وأضاف مخاطباً خلفان بنبرة قاسية: “كنا أصل العرب أو لم نكن فأنت لست بعربي وإلا ما رضيت لابنتك تسافر وغصب عن خشمك وكمان تحمل دون زواج ودن إذنك فلا اعتقد عربي أصيل يرضى بهذا الفسق والدياثه غير آكلي لحوم الخنزير”.

وعلّق مغرد آخر:”محمد صلى الله عليه وسلم من العرب فأنّى لك منه البراءة!؟”. واستدرك:”ان كان القات جعلك تتبرأ من أناس عادتهم وطبيعتهم أكله ولعلها عادة!! فهل يحق لنا معاليك ولأناس آخرين أن نتبرأ من أناس عادتهم وصنعتهم الدعارة والزنى وتفنيد لحم النساء”.

وقال “علي ناصر محمد الوليدي”:”اليمن اصل الحضارة والتاريخ أما بالنسبة لمقيل القات، فأعتقد انه افضل من الحشيش والمخدرات التي تتعاطي في في بلادكم وافضل من الجلوس كتفاً بكتف مع الصهاينة وعليك أن تقرأ التاريخ”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث