الرئيسيةحياتنا"عامل أمتعة" يكشف عن أشياء شائعة يجب عدم وضعها في حقائب السفر

“عامل أمتعة” يكشف عن أشياء شائعة يجب عدم وضعها في حقائب السفر

- Advertisement -

وطن- رداً على منشور على موقع Reddit، كشف عامل أمتعة لأحد المسافرين عن الأشياء التي من المستحسن تجنُّب وضعها في حقيبة السفر.

قائلاً: إن أشياء بسيطة، مثل الطعام على سبيل المثال، يمكن أن تحدث مشكلة.

الأطعمة والمشروبات

- Advertisement -

وأوضح بالقول: “من فضلكم تجنبوا وضع الأطعمة أو المشروبات في حقائبكم. قد تتعفن، أو تتسرب”.

وأضاف “قد تفوح منها رائحة كريهة. خاصة المشروبات الكحولية. والشيء نفسه ينطبق على الكولونيا والعطور، لذا من المستحسن لفها جيدًا حتى لا تنكسر”.

عند السفر بالطعام والمشروبات، هناك عدد من القواعد التي يجب على الركاب اتباعها، وفقاً لما أوردته صحيفة إكسبراس البريطانية.

- Advertisement -

بينما يُسمح بمعظم الأطعمة في حقائب السفر، إلا أن هناك قيوداً على أنواع الأطعمة التي يمكن حملها في حقائب اليد.

فحسب الحكومة البريطانية، يعرف معظم الركاب أنه لا يمكنهم إحضار المشروبات أو السوائل الأخرى في حاويات تزيد سعتها عن 100 مل في نقطة الأمن بالمطار.

ومع ذلك، ما قد لا يدركه المسافر هو أن هذه القاعدة تشمل أيضًا بعض المواد الغذائية، والتي من أبرزها الزيتون في محلول ملحي والأطعمة القابلة للدهن مثل العسل أو المربى.

ولكن يمكنك حزم أي من هذه المواد الغذائية في حقيبة الأمتعة الخاصة بك.

ومع ذلك، اعتماداً على المكان الذي تسافر إليه، قد تكون هناك قيود على أنواع الطعام التي يمكنك اصطحابها إلى بلد وجهتك.

على سبيل المثال، عند السفر من دولة خارج الاتحاد الأوروبي إلى الاتحاد الأوروبي، لا يُسمح للمسافرين بإحضار أي لحوم أو منتجات ألبان معهم.

ومع ذلك، يمكنك إحضار كمية محدودة من الفاكهة والخضروات وكذلك البيض ومنتجات البيض والعسل.

 

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث