الرئيسيةالهدهداغتصاب عبدالله رشدي لسيدة في العبور.. هذا ما قاله الإعلامي المصري "مين...

اغتصاب عبدالله رشدي لسيدة في العبور.. هذا ما قاله الإعلامي المصري “مين ده؟” عن الواقعة!

- Advertisement -

وطن- على الرغم من تفنيده للواقعة ووصفها بالسيناريو “الخيالي والساذج”، ما زالت مزاعم اغتصاب الداعية المصري عبدالله رشدي مثار حديث الإعلام والشارع المصري.

وفي هذا السياق، قال الإعلامي المصري محمد موسى والشهير باسم “مين ده؟”، كما أطلقه عليه الإعلامي “يوسف حسين” أثناء تناوله له عبر برنامجه “جو شو”، إن عبدالله رشدي، الداعية الإسلامي، متهم باغتصاب وهتك عرض سيدة في شقة صديق له بالعبور.

وخلال برنامجه “خط أحمر” المذاع على قناة “الحدث اليوم” علق “موسى” على المزاعم المثارة قائلاً: “عبدالله رشدي اللي بيقول على نفسه شيخ ودائما بيكلمنا على الفضيلة، وبينظر على الناس، النهارده كان حديث الساعة، بسبب هذه الاتهامات، وهي اغتصابه لسيدة غير مصرية زي ما هي بتقول”.

- Advertisement -

وأضاف موسى تفاصيل ما قالته السيدة: “السيدة من ضمن محبي الشيخ عبدالله رشدي من فترة، ودخلت تاخد منه استشارة دينية، وبدأت تعجب بيه وطلب منها تقابله في مصر، واتفقوا على توقيع عقد شرعي، عشان يبقى الكلام بينهم حلال، لكنها شرطت عليه ألا يتعرض لها وألا يلمسها، واستقبلها عبدالله رشدي في المطار حسب ما ذكرت الفتاة”.

وتابع موسى تفاصيل ما حدث: “كانت السيدة حاجزة شقة ومعاد إخلائها تعارض مع موعد نزولها، فاتصلت بعبدالله رشدي لتوفير مكان لها، وفعلا راحت شقة صديق لعبدالله رشدي في العبور، وتم توقيع عقد شفهي، واتفقوا على عدم لمسها، لكنه اعتدى عليها وهتك عرضها كما تقول السيدة”.

سيدة تروي تفاصيل اغتصاب عبدالله رشدي لها

- Advertisement -

وكانت سيدة تدعى “جيهان”، وهي من بلد عربي وتقيم في دولة عربية، قد وصفت نفسها بأنها ضحية من ضحايا عبد الله رشدي.

قصة جيهان مع عبدالله رشدي

“جيهان” روت القصة من حساب يحمل اسم “جيجي”، إن بداية تواصلها مع رشدي كان بسؤاله عن استشارة دينية بخصوص مقربين منها، وظل هناك تواصل بينهما لمتابعة الأمر لحين إنهائه.

وأضافت: “بدأت أعجب بيه وطلب مني إني أقابله في مصر عشان نتعرف أكتر واتفقنا أنه لو تم التوافق هنتجوز بشكل رسمي”.

الاتفاق على عقد شرعي

وتابعت: “اتفقنا نعمل عقد شرعي عشان بس لو تواجدنا مع بعض أو سلمنا على بعض أو اتكلمنا في حاجة خصوصية وكل التفاصيل دي تبقي حلال، بس شرطت أنه ما يتعرضليش ولا يلمسني وعاهدني أنه مش هيلمسني وبعدها مشيت في إجراءات السفر ونزلت مصر واستقبلني في المطار كنت حاجزة شقة ومعاد إخلاء الشقة دي عارض اليوم اللي نزلت فيه فكلم حد من أصحابه وأخد منه مفاتيح الشقة اللي تخص صديقه في العبور عشان أقعد فيها”.

الاتفاق على عقد شرعي

وأكملت: “لما روحت هناك كلم حد من أصحابه جمعله شقه في العبور ولما روحت هناك قالي هقعد بس معاكي خمس دقايق نرتاح من المشوار”.

وذكرت السيدة: “أنا بحكم إني عايشه أي أوروبا والمجتمعات الغربية مفيهاش خوف في المواقف اللي زي ذي فقولت أكيد مش هيعمل حاجة في الخمس دقايق دول وهو رجل دين أكيد بيخاف ربنا”.

شهادة أساتذة بجامعة الأزهر على الاتفاق شفوياً

ومضت تقول: “عمل هو الاتفاق بشكل شفوي بدون أي ورق واتصل باتنين شهود مشايخ دكاترة في جامعة الأزهر دكتور أحمد البصيلي دكتور بجامعة الأزهر ودكتور آخر اسمه أحمد بس لا اتذكر اللقب شهدوا على الاتفاق بشكل شفوي بردو وأنا أكدت عليه أنه مينفعش يلمسني”.

وأكملت: “إحنا عملناه فقط عشان الحرمانية على حسب كلامه وبعد ما تم العقد خالف العهد ده وتعدي عليا بدون موافقتي وبعد محاولات كتير إهانة وهتك عرض عرفت اخلص من تعديه عليا إلى كان بكل عنف وسادية”.
رد عبد الله رشدي على اتهامه بالاغتصاب
عبد الله رشدي لم يلتزم الصمت طويلاً، ورد على ذلك قائلاً: “وصلني هذا السيناريو الخياليُّ السَّاذَجُ الذي لا يقنعُ به طفلٌ رضيع!”.
وأضاف: “جَرَتْ عادَتُنا أن نترفَّعَ عن مثلِ هذا العبثِ الذي يدل على فشلِ كاتبه في تأليفِه وحيازتِه جائزة أفشل مُلَفِّق في ٢٠٢٢..وجارٍ اتخاذُ الإجراءاتِ القانونيةِ حيالَ هذا التشهير بالخيال والباطل”.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث