الرئيسيةتقاريرشروط ملك المغرب محمد السادس للمصالحة مع الجزائر

شروط ملك المغرب محمد السادس للمصالحة مع الجزائر

- Advertisement -

وطن- تشهد التوترات بين المغرب والجزائر منعطفا خطيرا في الأونة الأخيرة، وصل إلى حد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والعراك الدبلوماسي داخل المحافل الدولية.

ما هي شروط ملك المغرب للمصالحة مع الجزائر؟

وحاول ملك المغرب محمد السادس، ضمن الخطاب الذي ألقاه على الشعب المغربي قبل أيام بمناسبة “عيد العرش”، تهدئة حدة هذه الأزمة وبعث برسائل إيجابية للقيادة الجزائرية.

حيث شدد الملك على رفضه لأي إساءة للشعب الجزائري، مؤكدا أن الجزائر والمغرب دولتين شقيقتين.

وشدد محمد السادس كذلك على أن “الحدود، التي تفرق بين الشعبين الشقيقين، المغربي والجزائري، لن تكون أبدا، حدودا تغلق أجواء التواصل والتفاهم بينهما.”

وتابع موضحا:”بل نريدها أن تكون جسورا، تحمل بين يديها مستقبل المغرب والجزائر، وأن تعطي المثال للشعوب المغاربية الأخرى.”

رغم ذلك كله تؤكد تصريحات ملك المغرب السابقة، أن له شروطا لن يتنازل عنها لأجل المصالحة مع الجزائر، أهمها “أن لا تفاوض في ملف سيادة المغرب على الصحراء”.

وفي هذا السياق نشر ناشطون مقطعا مصورا حوى تصريحات سابقة للملك بعدة مناسبات، تكشف رؤيته وشروطه لمصالحة نهائية وجدية مع الجارة الجزائرية.

موقع فرنسي يكشف تدهور الحالة الصحية للملك محمد السادس وينشر هذه الحقائق!

محمد السادس:المغرب “لا يتفاوض على صحرائه”

وبحسب المقطع الذي رصدته (وطن) لتصريحات مجمعة لملك المغرب، يشدد محمد السادس، على أن المغرب “لا يتفاوض على صحرائه”.

كما يؤكد الملك على أن “مغربية الصحراء لم تكن يوما ولن تكون أبدا مطروحة فوق طاولة المفاوضات.”

موضحا:”وإنما نتفاوض من أجل إيجاد حل سلمي لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.”

محمد السادس أكد كذلك أن “مبادرة الحكم الذاتي هي أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب في إطار التفاوض من أجل إيجاد حل نهائي لهذا النزاع الإقليمي.”

وتابع أنه بصفته الضامن لاستقرار المغرب ولوحدة أراضيه “فإن من واجبي تحديد المفاهيم والمسؤوليات في التعامل مع الأمم المتحدة والتعبير عن رفض المغرب للمغالطات التي تعرفها هذه القضية.”

وذكر الملك المغربي أنه تأكيدا لموقف المغرب بهذا الشأن أقول: “لا لمحاولة تغيير طبيعة هذا النزاع وتقديمه على أنه مسألة تصفية للاستعمار.”

وأوضح:”فالمغرب في صحرائه لم يكن أبدا قوة محتلة أو سلطة إدارية بل يمارس صلاحياته في السيادة على أرضه.”

وشدد الملك المغربي في تصريحاته السابقة على أنه يرفض أي محاولة لمراجعة مبادئ ومعايير التفاوض. ولأي محاولة لإعادة النظر في مهام اليونسكو أو توصياتها بما ذي ذلك مسألة مراقبة حقوق الإنسان.

ملك المغرب: لا لمحاباة الطرف الحقيقي في النزاع

وقال محمد السادس في الفيديو المجمع لتصريحات سابقة له في إشارة للجزائر:”لا لمحاباة الطرف الحقيقي في هذا النزاع وتملصه من مسؤولياته.”

واستطرد:”لا لمحاولة التوازن من الدول العظمى في الامم المتحدة وحركة الانفصالية.. ولا لإعطاء الشرعية لحالة انعدام القانون بتندوف.”

ويشدد ملك المغرب ضمن شروطه للمصالحة مع الجزائر على أن “سيادة المغرب لا يمكن أن تكون رهينة لأفكار أيدولوجية أو توجهات نمطية أو أي انزلاقات أو مغالطات سترهن عمل الأمم المتحدة بهذه القضية.”

وأوضح أنه في المقابل “فالمغرب مستعد للتعاون مع كل الأطراف للبحث عن حل يحترم سيادته ويحفظ ماء وجه الجميع.. ويساهم في ترسيخ الأمن والاستقرار بالمنطقة وتحقيق الاندماج المغاربي.” حسب قوله.

رسالة ملك المغرب للجزائر في خطاب عيد العرش

وكان محمد الساسد قد أهاب في خطابه بالمغاربة قبل ايام “التحلي بقيم الأخوة والتضامن، وحسن الجوار، التي تربطنا بأشقائنا الجزائريين؛ الذين نؤكد لهم بأنهم سيجدون دائما، المغرب والمغاربة إلى جانبهم، في كل الظروف والأحوال.”

واستطرد الملك:”أما فيما يخص الادعاءات، التي تتهم المغاربة بسب الجزائر والجزائريين، فإن من يقومون بها، بطريقة غير مسؤولة، يريدون إشعال نار الفتنة بين الشعبين الشقيقين.”

وتابع أن ما يقال عن العلاقات المغربية الجزائرية، “غير معقول ويحز في النفس. ونحن لم ولن نسمح لأي أحد، بالإساءة إلى أشقائنا وجيراننا.”

وأكمل الملك:”وبالنسبة للشعب المغربي، فنحن حريصون على الخروج من هذا الوضع، وتعزيز التقارب والتواصل والتفاهم بين الشعبين.

كما شدد ملك المغرب على تطلعه للعمل مع الرئاسة الجزائرية “لأن يضع المغرب والجزائر يدا في يد، لإقامة علاقات طبيعية، بين شعبين شقيقين، تجمعهما روابط تاريخية وإنسانية، والمصير المشترك.”

في ظل أزمة اقتصادية طاحنة.. محمد السادس يعين مصمم ديكور عالمي لصيانة القصور الملكية

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    ماذا يجب أن أقول لتنشروا تعليقي !!!؟؟؟
    عاش الملك، الصحراء مغربية،/ المغرب قوى إقليمية، الجزائر طاغية.
    التطبيع انفتاح وسلام وتعايش.

  2. مجرد تساؤل.
    ما هي شروط ملك المغرب للمصالحة مع الجزائر !!!؟؟؟
    التساؤل مقتبس من المقال.
    من له شروط لا يلهث وراء الرئاسة الجزائرية لعقدين من الزمن متوسلا ومتسولا فتح الحدود.
    وشروط المغرب الوهمية التي وردت في مقال وجهتها الأمم المتحدة وليس الجزائر.
    ومن فرض على المغرب فتح الملف الصحراء الذي طواه بوريطة وهلال وفرض عليه دي ميستورا، تأكد أن سيفرض عليه الحل المرتقب. وخير دليل على ما أقول قرارات الكونغرس الأمريكي التي تتوالى اتبعا في شأن الصحراء، لاسيما:
    – نقل مناورات الأسد الإفريقي من المغرب إلى وجهة أخرى.
    – عدم تموين قنصلية الداخلة.
    – فصل الصحراء المغربية عن المغرب في ما يخص اعتماد المساعدات الخارجية.
    – الدفع نحو إنشاء آلية لرصد وضعية حقوق الإنسان والإبلاغ عنها داخل بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية.
    – اعتماد بعض البرامج الهادفة إلى تحسين التعليم والرعاية الصحية والفرص الاقتصادية وأشكال المساعدة الأخرى للصحراء الغربية.
    قرارات كان ورآها السيناتور باتريك ليهي رئيس لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ الأمريكي والسيناتور جيمس إينهوف رئيس لجنة الدفاع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث