الرئيسيةالهدهدفيديو تسلق 3 أجانب لسارية العلم بقلعة نزوى يثير الجدل وهذا مصيرهم

فيديو تسلق 3 أجانب لسارية العلم بقلعة نزوى يثير الجدل وهذا مصيرهم

- Advertisement -

وطن- تسبب مقطع فيديو متداول وثق تسلق 3 أجانب لسارية العلم في قلعة نزوى التاريخية الشهيرة، بموجة جدل في سلطنة عمان، ما دفع السلطات للتحرك واتخاذ الإجراءات اللازمة.

تسلق سارية العلم بقلعة نزوى

وبحسب بيان لشرطة عمان السلطانية، نشرته على صفحتها الرسمية بتويتر، فقد اتضح أن الأجانب الثلاثة هم من الجنسية الآسيوية.

- Advertisement -

وتم توقيف الأشخاص الذين تسلقوا سارية العلم في قلعة نزوى، بعدما أحدث الفيديو المتداول ضجة كبيرة.

وجاء في بيان الشرطة السلطانية الذي رصدته (وطن)، أن قيادة شرطة محافظة الداخلية، استوقفت ثلاثة آسيويين بتهمة تسلق سارية العلم بقلعة نزوى بشكل يعرض حياتهم للخطر.

موضحة أنه يجري الآن استكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

قلعة نزوى التاريخية في سلطنة عمان

- Advertisement -

ويشار إلى أن قلعة نزوى هي أحد أبرز المعالم التاريخية في سلطنة عمان، والشاهدة على عمق حضارة وتراث السلطنة العريق.

وترتبط قصة هذا المعلم البارز بالتاريخ الحافل بالشعب العماني، إذ كانت مدينة نزوى في فترات متقطعة ما بين القرنيين الميلاديين الثامن والثاني عشر عاصمة للبلاد لسلسلة متعاقبة من الأئمة.

وباني هذه القلعة الضخمة هو الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي، عام 1650، وتقع القلعة في ولاية نزوى بمحافظة الداخلية.

وترتبط قلعة نزوى بحصن ذي ممرات متاهية معقدة ويوجد بالقرب من مبنى القلعة والحصن سوق نزوى التقليدي الذي اشتهر بصناعاته الحرفية المزدهرة.

قلعة نزوى تصنف ضمن أقدم القلاع في سلطنة عمان حيث تنفرد بشكلها الدائري الضخم المطمور بالتراب.

ويبلغ ارتفاع قلعة نزوى حوالي 24 مترا وقطرها الخارجي 43 متر والقطر الداخلي 39 مترا، كما أن بها سبعة آبار وفتحات متعددة كان يرابط فيها المقاتلين المدافعين عن المدينة خلال العصور القديمة.

وبداخل القلعة أيضا مواقع مختلفة للسجون حيث كانت مقرا للحكم وتنفيذ العقوبات ضد مرتكبي المخالفات والجرائم بأنواعها المتدرجة.

وبحسب المؤرخين فقد استغرق بناء قلعة نزوى 12 عاما.

ويشار إلى أنه من أهم معالم سلطنة عمان، هي قلعة بهلاء ومدينة نزوى وحصن جبرين.

بالإضافة إلى سوق مطرح، وجامع السلطان قابوس الكبير، وقلعة نخل.

وتتميز سلطنة عمان ببيئات طبيعية خلابة ومتنوعة، حيث تجمع بين الصحاري والغابات والسواحل، ما جعلها قبلة مميزة ومرغوبة للسائحين من جميع أنحاء العالم.

هذا ما كشفه عُمانيون عن حقيقة “الإستقبال الخاصّ” لوزير المواصلات الإسرائيلي في قلعة نزوى

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث