الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةحياتناما سبب ارتباط القطط السوداء بالسحر؟

ما سبب ارتباط القطط السوداء بالسحر؟

- Advertisement -

وطن– في رسالة نصية من البابا وصف فيها الأفعال المشينة التي تحدث أثناء الطقوس الشيطانية بالتفصيل، ذكر أن القطط موجودة وعادة ما تكون  قطة واحدة أو عدة قطط سوداء، ما تسبب في كره القطط السوداء دون مبرر عقلاني واضح.

عبدة الشيطان

في يونيو سنة 1233، أرسل البابا غريغوري التاسع مرسومًا للإمبراطور فريدريك الثاني ستوبور موندي. وهنري الرابع ملك ألمانيا ومختلف الأساقفة في ألمانيا.

جاء المرسوم ردًا على التحقيقات والمحاكمات التي قام بها كونراد فون ماربورغ، أول محقق بابوي في ألمانيا، ضد البدعة واللوسيفريانية.

لكن كونراد خرج عن السيطرة لأنه ظالم ومتعصب ومصاب بجنون العظمة، وذُكر أنه سيتم اغتياله، كما يشتبه فيه من أنه من عبدة الشيطان. وفق ما نشرته صحيفة “إل ديباتي” الإسبانية.

جنون العظمة وممارسة السحر

وفي الحقيقة أسفر هذا المرسوم عن نتيجتين. النتيجة الأولى؛ فتحت الرسالة النيران على أولئك المصابين بجنون العظمة لممارسة السحر وعبادة الشيطان. علما وأنه حتى ذلك الحين، كان السحرة يمارسون السحر لأغراض خيرية وكان أمرا مقبولًا إلى حد ما.

- Advertisement -

أما النتيجة الثانية فهي ثانوية، حيث يقدم المرسوم عرضًا تفصيليًا أكثر من اللازم تقريبًا للأعمال التي تتم خلال العربدة الشيطانية وطقوسهم.

وفيه يتم ذكر وجود قطة واحدة أو عدة قطط في كثير من الأحيان (بالإضافة إلى الضفادع أيضًا. لكنها أقل شيوعًا) خاصةً إذا كانت سوداء، بحسب ما ترجمته “وطن”.

سمعة غير مبررة

أدى تداول المرسوم والقرائن الخاصة بالعناصر الضرورية وتحديد عناصر الزنادقة والسحرة إلى ظهور سمعة سيئة غير مبررة وغير منطقية على الإطلاق ضد القطط السوداء.

وفي الحقيقة ليس صحيحًا أنه بسبب هذا انخفض عدد القطط في ذلك الوقت وانتقل الطاعون الأسود بين الناس بسهولة.

ولكن تعيّن على المجتمعات الأوروبية الانتظار حتى نهاية القرن السابع عشر. وخاصة في القرن الثامن عشر، لتصبح القطة السوداء من الحيوانات أليفة المقبولة والمحبوبة.

وإلى وقت محدد كان وجودها مفيدا ومسموح به في المنازل ولكن اليوم أصبح ينظر إليها مرة أخرى بعين الريبة.

المصدرإل ديباتي
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث