جامعات أوكرانيا تبعث باستمارات لطلاب المغرب الفارين من الحرب.. ماذا جاء فيها؟

وطن – بعثت الجامعات الأوكرانية باستمارات للطلبة المغاربة الفارين من الحرب في أوكرانيا، تخبرهم فيها بمدة الفترة التي يجب عليهم فيها تسديد الرسوم الجامعية لاستكمال دراستهم، وذلك بسبب ظروف الحرب.

أزمة كبيرة للطلاب المغاربة بجامعات أوكرانيا

كما هددت الجامعات الأوكرانية الطلاب المغاربة الذين لم يتفاعلوا مع هذه الاستمارات المرسلة لهم بأي شكل بالفصل.

وبحسب ما أخبر به مصدر مطلع صحيفة “هسبريس” المغربية، فإن حوالي 4500 طالب مغربي رفض ملء هذه الاستمارات.

ويشار إلى أن طلاب المغرب الذين يدرسون بأوكرانيا، يتصدرون قائمة الجنسيات التي لم تدفع بعد مستحقات الدراسة، إلى جانب الطلبة الصينيين والهنود.

ولفتت “هسبريس” نقلا عن ذات المصدر إلى أنه لا تجمع أوكرانيا بالمغرب أية اتفاقية تسمح لهم بمواصلة دراستهم مع استفادتهم من منحة دراسية.

عودة الطلاب المغاربة إلى بلادهم بعد بدء الحرب على أوكرانيا

وشدد المصدر أنه بسبب ذلك “يجب على الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا الاتصال بالجامعات التي كانوا يدرسون بها من أجل ملء الاستمارات”.

جامعات أوكرانيا تدرس طرد عدد من طلاب المغرب

وتدرس الجامعات الأوكرانية طرد عددا من الطلبة المغاربة الذين لا يتفاعلون مع الاستمارات المرسلة إليهم، حيث يقر المصدر بصعوبة استكمال دراستهم في ظل عدم تحديد أولوياتهم بشأن مستقبلهم الدراسي.

وتقول الصحيفة إنه لا يزال مصير الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا بسبب الحرب غامضا.

عودة الطلاب المغاربة إلى بلادهم بعد بدء الحرب على أوكرانيا

موضحة أنه بينما لم تبادر وزارة التعليم العالي إلى إعمال أي حل عملي إلى حد الآن، يرفض أولياء الطلبة المعنيين مقترحات الوزارة، بينما تبدو العودة إلى أوكرانيا شبه مستحيلة، في ظل الوضع الراهن.

كما أن أولياء الأمور المغاربة يرفضون تحويل أبنائهم إلى بلدان أخرى لاستكمال دراستهم، متشبثين بإدماجهم المباشر في الجامعات والمعاهد العليا بالمغرب.

وبينما يصر وزير التعليم العالي في المغرب على إجراء الامتحانات كشرط لإدماج الطلبة ببعض الكليات في حدود طاقتها الاستيعابية، يؤكد الآباء أن هذا الشرط تعجيزي وإقصائي.

إذ سيؤدي ـ من وجهة نظرهم ـ إلى ضياع حقوق عدد من الطلبة الذين لن يوفقوا في اجتياز الامتحان، متسائلين عن مصيرهم في هذه الحالة، حسبهم.

ويواجه الطلاب المغاربة الفارين من الحرب أيضا، شبح طردهم من الجامعات الأوكرانية بسبب عدم استكمال أداء الرسوم.

وقالت الصحيفة المغربية إنه تم تقديم طلب من قبل بعض المسؤولين المعنين بالأمر خلال لقائهم بإيغور بريخودكو، المسؤول الدبلوماسي الأول القائم بالأعمال في سفارة أوكرانيا بالمغرب، بإقرار تسهيلات في هذا الإطار وبتمديد آجال الأداءات؛ بالنظر إلى الظروف الصعبة التي يمر بها الطلبة.

حرب أوكرانيا وتأثيرها على العرب

ويشار إلى أن الغزو الروسي لأوكرانيا تسبب بشلل عام للحياة هناك، وكان من ضمن المتأثرين بهذا الطلاب الأجانب في البلاد والكثير منهم من جنسيات عربية.

وفي ليلة وضحاها تقطعت السبل بالطلاب العرب في أوكرانيا، وباتوا محاصرين في الملاجئ وأماكن سكنهم.

فرار الطلاب المغاربة والعرب من أوكرانيا

وخلال الشهور الماضية ومن خلال تنسيق دولي تمكن معظم الطلاب العرب، من مغادرة أوكرانيا عبر الحدود دول أخرى، ومن ثم الانتقال لسفارات بلادهم بتلك الدول والتي سهلت عودتهم لأوطانهم.

بينما بات مصير آلاف هؤلاء الطلاب مجهولا، في ظل استمرار روسيا في حربها على أوكرانيا وعدم معرفة متى ستنتهي هذه الحرب ويتوقف نزيف الدم هناك.

عودة الطلاب المغاربة إلى بلادهم بعد بدء الحرب على أوكرانيا

اقرأ أيضا:

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث