الرئيسيةالهدهدصحفية جزائرية تفتح النار على المغرب: "على مملكة ليوطي الرجوع إلى إسمها...

صحفية جزائرية تفتح النار على المغرب: “على مملكة ليوطي الرجوع إلى إسمها الحقيقي”

بسبب التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي ...

وطن – هاجمت الصحفية الجزائرية ليلى بعير، النظام المغربي، لتماديه في التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي .

ونشرت الصحفية الجزائرية عبر حسابها في تويتر صورة من حفل مغربي، فيما تظهر خلف الفرقة الموسيقية التي تحيي الحفل أعلام الإحتلال الاسرائيلي والمغرب جنباً إلى جنب .

وعلقت الصحفية “بعير” بغضب: “مملكة ليوطي تجاوزت مرحلة التطبيع وبلغت ذروة التصهين. لذا أقول أنه عليها بالرجوع إلى إسمها الحقيقي “مراكش”،، وإعادة سمو الإسم الجامع لبلدان المغرب ( أقصاه، أوسطه، وأدناه)”.

وتشير الصحفية الجزائرية بـ”مملك ليوطي” إلى هوبير ليوطي وزير الحرب الفرنسي سابقًا، وأول مقيم عام للمغـرب بعد احتلاله من 1912 حتى 1925.

اقرأ أيضاً: 

كما قالت الصحفية الجزائرية في تغريدةٍ أخرى: “في الجارة الغربية (تقصد المـغرب) تحولت القضية الفلسطينية إلى “طابو”، بل هناك جامعة أوقفت الدراسة لمنع مظاهرة ضد التطبيع. ومن المفارقات أن هذا البلد يرأس لجنة القدس التي لم تعقد سوى اجتماعين منذ 20 سنة، وآخر لقاء لها كان منذ 8 سنوات!!”.

وبينما ترفض الجزائر كلّ أشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، وتؤكد علانية وقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حتّى نيل حقوقه. يغرق النظام المغربي برئاسة الملك محمد السادس في مستنقع التطبيع مع الاحتلال.

وأعلنت إسرائيل والمغرب، في 10 ديسمبر/كانون أول 2020، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

وفي 22 من الشهر ذاته، وقعت الحكومة المغربية، “إعلانا مشتركا” مع إسرائيل والولايات المتحدة، خلال أول زيارة لوفد رسمي إسرائيلي أمريكي للعاصمة الرباط.

في حين ترفض هيئات وأحزاب مغربية هذا التطبيع، عبر عدد من الاحتجاجات والفعاليات المختلفة.​​​​​​​

كما زار أكثر من 15 ألف سائح إسرائيلي المغرب، بمناسبة “عيد الفصح”. بحسب نائب رئيس البعثة الإسرائيلية لدى المملكة المغربية، إيال دافيد.

(المصدر: وطن – رصد تويتر)

اقرأ أيضاً: 

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

4 تعليقات

  1. نحن و الإسرائيليون أشقاء و إخوة .
    لماذا تتدخلون في العلاقة بين الإخوة ؟!
    إسرائيل الشقيقة فيها مليون و نصف مليون مواطن مغربي يهودي يزورون بلدهم المغرب وقتما شاؤوا مثل المواطنين المغاربة المسلمين المقيمين في كل دول العالم . هذه شؤون تخص المغاربة وحدهم.
    ما يكتبه الكراغلة الجزائريون من وحي مؤخراتهم لن يغير الوضع. هذا يسمونه الابتزاز العاطفي . تشبث غريق بغريق .

  2. ما يسمى زورا فلسطين أكذوبة . لم أقرأ يوما عن هذا الشعب في التاريخ .
    بريطانيا العظمى أطلقت اسم “فلسطين الانتدابية” على المنطقة التي تشمل حاليا الأردن و إسرائيل . كان ذلك اسما مؤقتا فقط . و في العملة كانوا يكتبون بالعبرية أرض إسرائيل…
    بريطانيا العظمى هي التي خلقت ما يسمى فلسطين.
    أما المغرب فهو معروف منذ القدم لدى العرب بالمغرب الأقصى
    مراكش و فاس و مكناس عواصم الامبراطوريات التي أسسها المغاربة
    و سلاطين الدولة العلوية الشريفة أجداد الملك الحسن الثاني و محمد السادس يحكمون المغرب منذ 1666 ميلادية .
    المغرب أمة و دولة.
    المغرب أول دولة اعترفت باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية في عهد السلطان محمد الثالث جد الملك محمد السادس.
    و في ذلك الوقت لم تكن هناك أي دولة عربية. كانت هناك فقط الإمبراطورية العثمانية.

  3. مقتطف من رسالة جورج واشنطن إلى لسلطان محمد الثالث سلطان المغرب جد الملك محمد السادس
    To the Emperor of Morocco.
    Great and magnanimous Friend,
    Since the date of the letter, which the late Congress, by this President, addressed to your Imperial Majesty, the United States of America, have thought proper to change their Government, and to institute a new one, agreeable to the Constitution of which I have the honor of herewith inclosing [sic] a Copy.
    سنة 1787

  4. الجزائر لم تكن موجودة قبل سنة 1962.
    كانت هناك منطقة صغيرة في الشمال اسمها جزائر بني مزغنة أسس فيها القراصنة الأتراك حصنا و هو العاصمة الجزائر حاليا.
    الإيالة العثمانية الجزائر لا تتجاوز مساحتها 300 ألف كيلومتر مربع .
    و عندما تنازل العثمانيون عن جزائر بني مزغنة لفرنسا ، بدأت فرنسا تقضم الأراضي المغربية و التونسية و الليبية …
    و هكذا خلقت فرنسا دولة الجزائر الحالية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث