هذا ما ينبغي عليك القيام به قبل مقابلة العمل.. تعرف على الإرشادات واحفظها جيداً

0

على الرغم من أن طبيعة المقابلة، دائما ما تتضمن عنصر المفاجأة وكل وظيفة لها خصائصها المميزة، إلا أن هناك إرشادات عامة يمكن اتباعها مسبقا.

أوضحت صحيفة “الكونفيدينسيال” الاسبانية، في تقريرها الذي ترجمته “وطن”, أنه في أغلب الأوقات يتبادر إلى ذهن الباحث عن العمل بعض الاسئلة على غرار، هل سأترك انطباعًا جيدًا؟ أو هل سأكون مناسبا للمنصب؟ أو ماذا يجب أن أرتدي؟. هذه بعض الأسئلة العديدة، التي تتبادر إلى الذهن في الأيام أو الأسابيع التي تسبق مقابلة عمل، لكن السؤال المركزي والأهم هو “هل سأكون مستعدًا كما يجب؟”.

عادة ما تسيطر علينا بعض لحظات التوتر، التي تنتابنا قبل المقابلة بقليل، وهذا ما يجعلنا نشعر بالخوف، لذلك حاول أن تتحكم في أعصابك قدر الإمكان حتى تكون المقابلة ناجحة.

للقيام بذلك، من الضروري أن تكون مستعدا، وعلى الرغم من أن طبيعة المقابلة تتضمن عنصر المفاجأة وكل وظيفة لها متطلباتها، إلا أن هناك إرشادات عامة يمكن اتباعها، وعادة ما تكون عامة لجميع أنواع التوظيف والمقابلات.

مقابلة الوظيفة
مقابلة الوظيفة

بادئ ذي بدء، تعد خبرة العمل والتدريب وقوة الشّخصية والكاريزما لكل واحد، من الجوانب المهمة، لتكون انت المرشح المثالي للمنصب، وهذه المعايير ضرورية في غالب الأوقات للظفر بالمنصب ويصعب تغييرها في غضون أيام من الذهاب إلى المقابلة.

وعلى الرغم من هذه الحقيقة، إلا أن “جاري بورنيسون”، الرئيس التنفيذي لشركة Korn Ferry، وهي شركة أمريكية للبحث عن الكفاءات، ينصح بتعلم العديد من المهام استعدادا ليوم المقابلة ، الأمر الذي يمكن أن يمنع حدوث بعض الأخطاء الجسيمة أثناء مقابلة العمل.

فيما يلي استعرضت الصحيفة بعض المهام الأساسية، التي يمكن أن تساعدك في الظفر بالوظيفة:

تعرف جيدا على تاريخ الشركة

من بين أهم الخطوات، المفيدة والتي تسَاعدك على نجاح المقابلة، معرفة تاريخ ومسار كل من الشركة والمنتجات التي تعمل عليها، والخدمات التي تقدمها.

تذكر أنه لا يوجد موقف أكثر إحراجا، من التواجد في غرفة اجتماعات أمام شخص مجهول، وليس لديك المعلومات الكافية لاقتراح أفكار واضحة يمكن تطبيقها في الشركة. ووفقًا للقائمين على مهمة التوظيف، فهذه علامة واضحة على عدم الاهتمام.

اقرأ أيضاً: هل تعلم أن الإفراط في العمل يقتلك تدريجيا ويسبب لك الأمراض المزمنة؟

من الضروري إجراء عملية بحث متعمقة حول الشركة، اذا كنت تسعى بأن تكون موظفا ناجحا فيها. ينبغي عليك أن تكتشف الفريق الذي يقف وراء الشركة وأهدافها وقيمها، وحتى العقبات التي تواجهها من أجل تقديم الحلول وأفكارك الخاصة بطريقة مستنيرة وملموسة أثناء المقابلة. ستسمح لك المعرفة الأوسع بالشركة، بالاستجابة السريعة لمتطلبات المقابلة بالإضافة إلى إنشاء اتصال أكبر بموظفي الموارد البشرية.

تعرف على المحاور

بمجرد تحديد تاريخ ووقت المقابلة، من الضروري الحصول على أسماء وألقاب جميع الأشخاص، الذين ربما سَتلتقي بهم أثناء المقابلة. يمكنك حتى أن تسأل المنسق عما إذا كان هناك أي شيء يعتقدون أنه ينبغي عليك أن تعرفه عنهم قبل اليوم الموعود.

لا يعني هذا أن تتعمق في الأمر أكثر من اللازم، ولكن من المهم التعرف على الشركة أكثر قدر ممكن، علاوة على ذلك، حاول أن تبحث عن كيفية الاتصال  ببعض الموظفين، من أجل كسر الخوف في لحظات معينة من المقابلة، سواء كانوا زملاء عمل مشتركين، أو موظفين يعملون في نفس الشركة منذ عدة سنين.

وفي الحقيقة، تعد شبكة LinkedIn الاجتماعية، الأشهر في عالم التوظيف، وسيلة فعالة وناجعة للاضطلاع ببعض المعلومات، التي ستساعدك في المقابلة.

ومع ذلك، في بعض الأحيان تكون الملفات الشخصية قديمة أو تكون في وضع خاص، مما يغلق الباب أمام الباحث عن العمل، لكن دائما ما يكون هناك البديل، وهو البحث عن المشكلات الحالية المتعلقة بالشركة.

ربما أعلنت الشركة للتو عن منتج جديد، أو أن الرئيس التنفيذي ظهر مؤخرًا في برنامج تلفزيوني، يحمل أخبارًا إيجابية عن الشركة. يمكن أن يكون التعليق القصير و الموجز حول موضوع مثل تعاونك مع المنظمات غير الحكومية أو المبادرات الخضراء وصدى أصداء الشركة مصدرًا جيدًا لبدء محادثة.

قم بإعداد سلسلة من الأسئلة

وفقًا لما ذكره  جاري بورنيسون، الرئيس التنفيذي لشركة الموارد البشرية، تعتبر نهاية المقابلة، واحدة من أكثر اللحظات المرعبة، حيث يمكن أن يطرح مسؤول التوظيف بعض الأسئلة الاستراتيجية، التي ستكون صعبة لا محالة إذا لم تقم بالاستعداد لها جيدا.

إن أسئلة على غرار، هل لديك أي أسئلة حول الوظيفة والشركة؟ يمكن أن توقعك في الفخ، كما يمكن أن تسبب لك الاحراج، وبعض الأجوبة المترددة أو التي تظهر أنك غير مستعد بالمرة مثل التسرع، ستظهر أن هناك نقص في عملية التحضير والاهتمام والالتزام بالمقابلة.

اقرأ أيضاً: هل يمكننا تعويض ساعات النوم المفقودة لفترة أطول قليلا في عطلات نهاية الأسبوع؟

من الضروري إعداد بعض الأسئلة الذكية والاستراتيجية من المنزل. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستفادة من هذه اللحظة للتحقيق أكثر حول مسؤوليات وأهداف الوظيفة أو كيفية إدارة القسم.

تُظهر الأسئلة التي تطرحها على نفسك أيضًا، أنك مهتم بإجراء المقابلة، فضلا عن أن هذا   يفيد بأنك مستعد للمنصب ، ولديك آفاق ونظريات جديدة لتطوير الشركة.

يمكن أن تطرح على نفسك أسئلة على غرار:

  • ما هي الآفاق التي يمكن أن تعمل عليها الشركة على المدى القصير والمتوسط؟
  • ما الذي يجب أن يمتلكه المرشح المثالي لهذا المنصب؟
  • ما هي خطط التدريب أو التعليم التي تقدمها الشركة؟
  • كيف يمكنني المساهمة في الشركة بما يتجاوز المسؤوليات المفصلة في الوظيفة؟

تحقق من الأسئلة الأكثر شيوعًا

وعلى الرغم من أن لكل قطاع قضاياه ومشاكله الخاصة به، هناك عدد من الأسئلة التي تتكرر في كل مقابلة تقريبا ومن المفيد، من أجل التحكم في أعصابك، إلقاء نظرة عليها وإعداد بعض الإجابات.

إليك بعض الأسئلة التي كثيرا ما تطرح، أعدها برنامج العمل غلاسدور، كَدراسة يمكنك  الرجوع إليها في أي وقت

اغلق هاتفك أو فعّل وضع الصامت

من الأخطاء الأساسية، التي يمكن أن يواجهها الباحث عن العمل، رنين الهاتف المحمول في منتصف مقابلة عمل. بالنسبة لجاري بورنيسون، هذا الأمر دليل قاطع على الإهمال والافتقار المطلق للاحترام.

لتجنب الإحراج الذي يمكن أن يسببه رنين الهاتف، المفاجئ في منتصف السؤال الاستراتيجي للمحاور، قم بإيقاف تشغيل الهاتف أو إسكاته قبل دخول المبنى أو في حالة إجراء مقابلة عن بُعد، على غرار تطبيق Skype، أو أي من التطبيقات الأخرى. وإذا رنّ الهاتف المحمول بأي حال من الأحوال، ينبغي ألا  تلتقطه أو تتجاهله أو تغلقه، لكن حاول مواصلة المحادثة بهدوء ودون تشنج وكأنه لم يرن.

قم بإعداد “مظهر” لائق

غالبًا ما يؤدي عدم وجود قواعد للبَاس في المهنة، إلى معضلة عند اختيار “مظهر” للمقابلة. وعلى الرغم من ذلك فإن المفاتيح واضحة، اختر ملابسك مسبقًا وليس يوم المقابلة أو قبلها بسويعات، ويجب أن تكون ثيابك نظيفة ومكوية وأن تكون بشكل عام جيدة المظهر قدر الإمكان.

في هذه المرحلة، يقول  جاري بورنيسون، أنه يقوم بطرح بعض الأفكار على الأشخاص في شركته، الذين يعملون أو عملوا في الشركة عما يعتبره مناسبا.

أيضًا، في بعض الأحيان سيخبرك الشخص الذي ينظم المقابلة ما هو الأفضل للعمل.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More