مونيكا بيلوتشي تخطف الأضواء بأحدث ظهور مع ابنتها على غلاف مجلة “فوغ” الإيطالية

0

خطفت الممثلة وعارضة الأزياء الإيطالية، مونيكا بيلوتشي، الأنظار على إثر ظهورها الأخير مع ابنتها على غلاف مجلة “فوغ” الإيطالية.

وتصدرت الممثلة الإيطالية الترند في عدد من دول العالم، وذلك بعد ظهورها مع ابنتها في مجموعة من الصور.

مونيكا بيلوتشي على غلاف فوغ الإيطالية

سرقت الممثلة الإيطالية البالغة من العمر 56 عاماً الأضواء بعد ظهورها الأخير على غلاف مجلة فوغ الإيطالية برفقة ابنتها ديفا من زوجها السابق الممثل الفرنسي فينسنت كاسل.

وارتدت نجمة فيلم Malèna فستاناً من الساتان الأسود في واحدة من الصور من ماركة “دولتشي غابانا” واختارت تسريحة شعر بسيطة، في حين ارتدت ابنتها فستاناً مماثلاً وسرحت شعرها بشكل ضفيرة جانبية.

وفي صورة أخرى اختارت مونيكا فستاناً أحمر من دولتشي غابانا كذلك، وارتدت ابنتها ديفا البالغة من العمر 17 عاماً زياً أسود مع أكمام طويلة من نفس دار الأزياء.

ونشرت بيلوتشي الصور على حسابها الشخصي على إنستغرام معلقة: “شكراً على هذه اللحظات الجميلة المليئة بالعاطفة”.

مونيكا بيلوتشي والتمثيل

وفي وقت سابق، أقرت الممثلة الايطالية مونيكا بيلوتشي أنها لم تتخيل يوماً أنها ستستمر في التمثيل لغاية بلوغها الخمسين من العمر.

وأضافت أنها ستشارك في فيلم للأطفال للمرة الاولى وعلقت قائلة: “أنا سعيدة جدا بمشاركتي في هذا الفيلم”.

تجدر الإشارة الى أن مونيكا ولدت في 30 أيلول 1964 وهي عارضة وممثلة إيطالية.

اقرأ أيضاً: السعودية أثير الحلوة تنشر فيديو جريء يُشعل ضجة واسعة ضدّها (شاهد)

وبدأت مسيرتها بعرض الازياء وعملت مع أهم الدور الكبرى للأزياء مثل ديور، دولتشي وغابانا قبل أن تخوض غمار التمثيل وقد شاركت في أفلام ايطالية، أميركية وفرنسية.

فيلم جديد

وفي فبراير الماضي، بدأت أيقونة السينما الإيطالية مونيكا بيلوتشي تصوير فيلم سينمائي جديد مع المخرج باولو فيرتسو يدور في إطار الرعب والخيال الذي يحاكي الواقع بصورة قريبة.

حمل العمل الجديد عنوان “سيكيتا” أو (الجفاف) الذي تدور أحداثه حول اسوأ وأخطر فترة جفاف تواجه إيطاليا والتي لم تحدث منذ 200 عام، ما دفع عدة مناطق الى المطالبة باعلانها مناطق كارثة طبيعية وتسبب باضرار كبيرة بالزراعات ودفع سلطات روما باتجاه تقنين ماء الشرب.

ووسط الجفاف الذي طال أمده في العاصمة الإيطالية يتتبع الفيلم مجموعة من الشخصيات من جميع مناحي الحياة مرتبطة بخيط واحد مأساوي وساخر حيث يسعى كل واحد منهم للخلاص، وفقا لمجلة “فارايتي” الأميركية.

في القصة لم تمطر في روما منذ ثلاث سنوات ونقص المياه يغير العادات، وفي المدينة التي تموت من العطش، تتحرك مجموعة من الشخصيات، صغارا وكبارا، مهمشين وناجحين، ضحايا ومتربحين، ترتبط حياتهم جميعا معا.

وتولى بطولة الفيلم بجانب بيلوتشي كل من ايمانويلا فانيلي وإيلينا ليتي وفينيسيو مارشيوني وفاليريو ماستاندريا وغابرييل مونتيسي وسيلفيو أورلاندو وكلوديا باندولفي وتوماسو راجنو ودييغو ريبون وسارة سيرايوكو وماكس تورتورا.

والسيناريو من كتابة فرانشيسكا أرشيبوجي وباولو جيوردانو وفرانشيسكو بيكولو والمخرج أيضا.

يذكر أن بيلوتشي وفي أول ظهور بالسينما العربية، لعبت مؤخرًا دور البطولة في فيلم المخرجة التونسية كوثر بن هنية “الرجل الذي باع ظهره”، وهو مدرج في قائمة الأوسكار لأفضل فيلم روائي طويل عالمي.

ويتناول الفيلم قصة مهاجر سوري غادر بلده هربا من الحرب إلى لبنان على أمل السفر منه إلى أوروبا حيث تعيش حب حياته وفي سبيل ذلك يقبل أن يرسم له أحد أشهر الفنانين المعاصرين وشما على ظهره ليتحول جسده إلى تحفة فنية لكنه يدرك بعد ذلك أنه فقد حريته من جديد بسبب القرار الذي اتخذه.

وبيلوتشي (57 عاما) الملقبة بالإيطالية بـ”بيليسما” أي فائقة الجمال بدأت حياتها المهنية عام 1988 كعارضة أزياء في سن الثالثة عشرة وبحلول عام 1989 أصبحت بارزة كعارضة أزياء في فرنسا وعبر المحيط الأطلسي في مدينة نيويورك وعملت لصالح دولتشي أند غابانا ومجلة إل الفرنسية.

وفي عام 1990 بدأت حياتها الفنية وشاركت حتى الآن في أكثر من 60 فيلما، من”برام ستوكرز دراكولا” لفرنسيس فورد كوبولا إلى “سبيكتر” حيث انضمت في الخمسين من العمر إلى ما يعرف بـ”نساء جيمس بوند من إخراج سام منديس، وهي التي تبدي استعدادها دوما لخوض كل التجارب السينمائية عندما تكون شيقة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More