علم المثليين يرفرف في سماء الإمارات.. وعبدالخالق عبدالله:”علينا التكيف مع الأمر”

0

رُفع على مبنى السفارة البريطانية في الإمارات اليوم، الاثنين، علم قوس قزح، الذي يرمز إلى مجتمع المثليين.

ونشر الحساب الرسمي لسفارة بريطانيا في الإمارات على تويتر، صورا لمبنى السفارة اليوم أظهرت علم المثليين إلى جانب العلم البريطاني.

وعلقت السفارة على الصورة وفق ما رصدت (وطن) بأن شهر يونيو يعتبر شهر فخر.

وتابعت:”وفي جميع أنحاء العالم نحتفل بالمساواة والظهور، اليوم نرفع علم قوس قزح لتأكيد فخرنا بتنوع المملكة المتحدة وقيمنا المتمثلة في المساواة والاندماج والحرية”

عبدالخالق عبدالله

من جانبه علق الأكاديمي الإماراتي البارز الدكتور عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد، على هذه الواقعة وقال إنه ليس مع رفع علم المثليين على مبنى سفارة بريطانيا “الذي اعتبره البعض عن حق استفزازا غير مرغوبا فيه.”

وتابع في تغريدة على حسابه بتويتر:”لكن الدنيا تتغير وإمارات اليوم غير امارات الأمس والحضور العالمي ضخم ويزداد ضخامة. وعلى الإمارات التكيف مع التحولات ولا خوف على عاداتها وتقاليدها الراسخة في وجدان شعب الإمارات”.

وأثار تعليق عبدالخالق عبدالله انتقادات حادة، وهاجمه أحد النشطاء برده”ولكن القوانين الدولية تحتم على أيا من كان احترام عادات وتقاليد البلدان ودستورها وعاداتها وتقاليدها وقيمها. مهما كان هذا موضوع لا يقبل الجدال يا دكتور .كان أفضل لو لم تعلق ع الموضوع”

فيما كتبت ناشطة أخرى:”أحب الإمارات شعبا وحكاما وأحب انفتاحها على العالم، إلا في هذا فهو طعن في ديننا وأخلاقنا واستهتار بقيم وعادات المجتمع العربي، غير مقبول على الاطلاق.”

ورد ناشط باسم أحمد علي على الأكاديمي الإماراتي بقوله:”أخالفك الرأي دكتور تماما، لا تنزلق وراء الانحدار ولا يمكن القبول بمسمى التحول.”

الشرطة التركية تفرق مسيرة للمثليين في إسطنبول

وعلى الجانب الآخر فرّقت الشرطة التركية يوم السبت مظاهرة تطالب بحقوق مجتمع المثليين في اسطنبول.

وسار المتظاهرون في الشوارع حاملين أعلام قوس قزح ولافتات، قبل أن تواجههم الشرطة بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، اعتقل حوالي 20 شخصا، من بينهم مصور صحفي.

وحظرت السلطات التركية فعاليات المثليين مرارا في السنوات الأخيرة بدعوى مخاوف أمنية.

واعتاد الآلاف على المشاركة في هذه المسيرات بشوارع إسطنبول قبل حظرها.

وبحسب ما تذكره تجمعات المثليين على مواقع التواصل، فإن يونيو هو شهر المثليين (LGBTQ) (مجتمع الميم) شهر الفخر في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر المثليون أن الشهر بأكمله هو الوقت المناسب للمثليات، المثليين، ومزدوجي الميل الجنسي، مغايري الهوية الجنسانية، وغيرهم للاحتفال وتكريم تاريخهم ودعم مجتمعاتهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More