أكاديمي أردني: شعبية الأمير حمزة في تصاعد والملك عبدالله الثاني اعتقله استباقيا

علق الأكاديمي الأردني المعارض الدكتور نصير العمري على الأحداث الجارية في الأردن، بعد الإعلان عن محاولة انقلاب ضد الملك عبد الله الثاني، من قبل أخيه غير الشقيق الأمير حمزة بن الحسين.

وقال الأكاديمي الأردني في تغريدته عبر حسابه الشخصي بتويتر ورصدتها “وطن”: “حكم عبدالله الثاني حكم فاسد مرفوض شعبيا. شعبية شقيق الملك حمزه في تصاعد بسبب فساد وسوء إدارة الدولة والقمع.”

وتابع مشككا بسيناريو الانقلاب:”عبدالله الثاني اعتقل حمزة استباقيا لأن رياح الحكم كانت لصالح حمزة. #الأردن ليس بخير يا سادة وفيه ملك فاسد قمعي مكروه ويرفض الإصلاح”.

محاولة الانقلاب على الملك الأردني

وأكدت صحيفة “واشنطن بوست” إحباط محاولة انقلاب فاشلة قادها الأمير حمزة بن الحسين ضد أخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني .

وقالت إنّه تمّ اكتشاف مؤامرة انقلاب معقدة قائمة منذ فترة طويلة ضد الملك عبد الله الثاني وفق مسؤولين أردنيين.

محاولة انقلاب الأمير حمزة

ونقلت “واشنطن بوست” عن مسؤول مخابرات أردني قوله إن خطة الانقلاب على الملك عبد الله الثاني كانت “منظمة تنظيمًا جيدًا”. وإن المتآمرين لديهم “علاقات خارجية”.

وذكرت الصحيفة انّه تم اعتقال الأمير حمزة بن الحسين إلى جانب 20 20 مسؤولاً في المملكة “هددوا استقرار الأردن”.

كما قالت الصحيفة إنّه تمّ وضع الأمير حمزة بن الحسين تحت الإقامة الجبرية في قصره في عمان. وسط تحقيق بشأن مؤامرة انقلاب مزعومة للإطاحة بأخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني.

لكن وكالة الأنباء الرسمية الأردنية “بترا” نفت هذه الأنباء، ونقلت عن مصدر وصفته بالمطلع أن الأمير حمزة لم يتم توقيفه أو إخضاعه لأي إقامة جبرية.

وشغل الأمير حمزة منصب ولي عهد الأردن لمدة أربع سنوات.

كما أوردت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” خبر اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين -لم تسمهم- لأسبابٍ أمنيّة. دون توضيحات

ونقلت عن مصدر أمني قوله إن التحقيق في الموضوع جار.

من جهته، ذكر حساب “الأردنية نت” عبر “تويتر”، وفق ما رصدت “وطن”. أنباء عن اعتقالات في صفوف الحرس الخاص للأمير حمزة.

وقال إن هناك معلومات تفيد باعتقال 4 أفراد من حرس الأمير لغاية الآن.

كما أضاف حساب “الأردنية نت” أنّ جرى اعتقال مدير مكتبه هاشم عدنان أبو حماد، من قبل فريق خاص من المخابرات.

كما تم أيضا اعتقال مجموعة من مرافقين الأمير حمزة. وهم مدير القصر أبو حماد، والمرافق المدني عقيد متقاعد ياسر المجالي. وبعض الشيوخ عرف منهم الشيخ سمير عبد الوهاب المجالي. وفق الحساب

احتجاز الأمير حمزة في بيته

وأكد أن المداهمات طالت أشخاص مقربين من الأمير حمزة ظهر اليوم من عشيرة المجالي، الفايز، الحويطات، ومن الشركس أيضا. إضافة لمداهمة بيت الأمير حمزة من قبل قوة مسلحة واحتجازه في بيته.

كما نقل الحساب شهادات من ذوي معتقلين مقربين من الأمير حمزة، عن حملة الاعتقالات.

كما قالوا إن فرقا مسلحة ومقنعين تابعين للمخابرات، اقتحموا البيوت ورفعوا السلاح على قاطنيها صغارا وكبارا.بحسب “الأردنية نت”

من هو الأمير حمزة بن الحسين؟

ويشار إلى أن الأمير حمزة بن الحسين بن طلال بن عبد الله، هو ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية السابق، والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني.

ولد الأمير حمزة في 29 مارس 1980، أي أنه يبلغ من العمر الآن قرابة 41 عاما.

ضابط سابق وابن الملكة نور الزوجة الرابعة

ومعروف أن الأمير حمزة كان ضابطا سابقا في الجيش الأردني، وهو ابن الملك الحسين بن طلال من زوجته الرابعة الملكة نور الحسين.

ولاية العهد

تولى حمزة ولاية العهد بالفترة بين 7 فبراير 1999 إلى 28 نوفمبر 2004.

وتم تنصيب الأمير حمزة ولاية العهد بعد وفاة والده الملك الحسين بن طلال، وتولي الملك عبد الله الثاني (ولي العهد آنذاك) سلطاته. الدستورية ملكا على الأردن.

وبعد استمراره في منصبه لقرابة ستة سنوات، تم اعفائه من ولاية العهد عبر رسالة من الملك عبد الله الثاني بن الحسين. لأنه رأى أن هذا المنصب شرفي ويقيّده ويحد من إمكانية تكليفه ببعض المهام ويحول بينه وبين تحمل بعض المسؤوليات.

وكان مما ورد في الرسالة الملكية وقتها:”وبما أن الوطن بحاجة إلى جهد كل واحد منا وإلى العمل بأقصى طاقاته وإمكانياته وخاصة. في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة ومن ضمنها الأردن العزيز، فقد قررت إعفاءك من منصب ولي العهد لتكون أكثر حرية وقدرة على الحركة والعمل والقيام بأية مهمات. أو مسؤوليات أكلفك بها إلى جانب إخوتنا من أبناء الحسين وأفراد الأسرة الهاشمية.”

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

الأردنالامير حمزة بن الحسينالملك عبداللهنصير العمري