AlexaMetrics أثناء تدريبها..مصرع راكبة أمواج أولمبية بصاعقة رعدية | وطن يغرد خارج السرب
لاعبة سلفادور في ركوب الأمواج الأولمبية كاثرين دياز

أثناء تدريبها..مصرع راكبة أمواج أولمبية بصاعقة رعدية

لقيت راكبة الأمواج الشابة السلفادورية ” كاترين دياز هيرنانديز”. البالغة من العمر 22 عاماً. أثناء ممارستها التدريب على أمواج البحر بالقرب من منزلها في مدينة “تونكو” الإيطالية.

على ساحل شاطئ المحيط الهادي، استعدادًا لدورة الألعاب العالمية في العاصمة اليابانية “طوكيو”. بعد ضربها صاعقة رعدية. أدت إلى مصرعها على الفور.

محاولة إنقاذها

كما وهرع إليها الأصدقاء الذين شاهدوها عن قرب عندما ضربت تلك البرقة اللاعبة “دياز”. وتمكنوا من سحبها وإخراجها من المياه إلى الشاطئ بصعوبة، واستدعوا الإسعاف من أجل محاولة إنقاذها والذهاب بها إلى المشفى، لكنها فارقت الحياة على الفور.

تفاصيل الحادثة

ونشرت صحيفة “ذا ميرور” البريطانية في تقرير لها اليوم الإثنين، قائلاً: ” البرق صعق كاثرين بعد وقت قصير من دخولها المياه.

مشيرةً إلى أن المتزلجة المحترفة ما لبثت أن لفظت أنفاسها أثناء التدريب للتنافس في الأولمبياد المقبلة في العاصمة اليابانية طوكيو، لكنها لم يكتمل حلمها”.

وأردفت الصحيفة البريطانية، ” أنه دخلت المياه الساعة الخامسة عصرا، وهرع أصدقاؤها وبعض الأشخاص مع الإسعاف بها إلى المشفى”.

كما واستكملت، ” أن الأنباء الحزينة تواترت بأن اللاعبة السلفادورية “دياز” لن تظهر على تلك الأمواج مرة أخرى، حيث أخفق الأطباء داخل بلادها في إنعاشها لتفارق الحياة”.

شقيقة دياز

وقالت شقيقة لاعبة الأمواج الأولمبية السلفادورية “بمبا دياز”، إن ” العائلة ستحملها في قلوبنا وأنهم يفتدونها، قرر الله أن يأخذك الآن، ونحن نفتقدك ونحبك إلى الأبد”.

الاتحاد السلفادوري

كما ونشر الاتحاد السلفادوري لركوب الأمواج في بيان رسمي له على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي. قائلاً: ” لقد غادرنا رياضي عظيم في بلادنا، السلفادور في حداد”.

وكتب في تغريده على توتير أن كاثرين جسدت البهجة والطاقة التي تجعل من هذه الرياضة شيئا مميزا للغاية وآثيرا لدينا جميعا، فقد كانت بمثابة سفيرة دولية لرياضتنا، التي أتقنتها على مستوى التنافس الدولي لتمثل بلادها بفخر في البطولات العالمية.

الرابطة الدولية لركوب الأمواج

وكما وقدمت الرابطة الدولية لركوب الأمواج في منشور كذلك على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي. التعازي لعائلة اللاعبة الأمواج الدولية ” كاترين دياز”.

الحزن والألم في سلفادور

كما كتب رئيس معهد الرياضات بالسفادورية “ياميل موكيلي” عن أسفه الشديد لوفاة لاعبة الأمواج “كاثرين دياز”، مردفاً: ” مجتمع رياضة ركوب الأمواج مغمور بالحزن على فقدانك قائلاً: إنه يشاطر عائلتها الحزن والألم”.

الهواية المفضلة

وكانت تهوى اللاعب السلفادورية “كاثرين” تعمل طاهية في المساء وكانت تتمرن للمسابقة ركوب الأمواج العالمية، وهي الرياضة التي تهتم بها دولتها السلفادور. حيث أن بلادها تهتم بشكل كبير بتلك الرياضة من كل عام. حيث خصصت اتحاد بهتم بهواة تلك الرياضة.

جلسة تدريبية

وكانت اللاعبة “كاثرين دياز” كانت تدخل المياه بالقرب من منزلها. في جلسة تدريبية تأهيلية للفوز بلقب البطولة المرتقبة، في شاطئ تونكو بدولة السلفادور، ولكن البرق صعقها.

دورة الألعاب الأولمبية

وكانت اللاعبة السلفادروية تستعد لدورة الألعاب العالمية في رياضة ركوب الأمواج. التي من المقرر أن تقام في العاصمة اليابانية “طوكيو”. خلال خوضها التدريبات قبل مصرعها.

ومن المقرر أن تقام تلك الألعاب الأولمبية هذا العام، ما بين الفترة 29 مايو/ أيار إلى 6 يونيو/ حزيران المقبل، كما وأن تلك الرياضة “ركوب الأمواج”.

كما وتعد الرياضة الأولى التي ستظهر في تلك دورة ألعاب الأولمبية “طوكيو”. كأول مرة كرياضة رسمية في تلك المسابقة القادمة.

الاستفادة من التجربة المصرية

كما وطلبت دولة اليابان عبر سفارتها في القاهرة، خطة الإجراءات الطبية التي طبقتها مصر خلال تنظيم بطولة كأس العالم لكرة اليد مصر 2021، من أجل الاستفادة منها في أولمبياد طوكيو. خلال الأشهر القليلة القادمة.

وأضح رئيس اللجنة الطبية ” حازم خميس” في مونديال كرة اليد التي نظمتها جمهورية مصر العربية 2021م في تصريح له عبر قناة ” سكاي نيوز” عربية.

أن دولة مصر قد تلقت دعوة من الجانب الياباني مع عدد من أعضاء اللجنة الطبية المصرية التي أشرفت على بطولة كأس العالم لكرة اليد.

كما وبين المصري خميس، أن اليابان قد طلبت عبر سفيرها في القاهرة الاستفادة من التجربة المصرية الرائدة عالمياً في نجاح تنظيم أول بطولة دولية تاريخيا في ظل تفشي وباء فيروس كورونا في دول العالم.

الاتحادات الدولية

وأردف، “كل الاتحادات الدولية في مختلف الألعاب انتظرت ما سيحدث في بطولة كأس العالم لكرة اليد بمصر، وبعدما حققناه من نجاح بتوفيق من الله وبفضل الإجراءات والخطة المحترفة”

كما وأضاف، ” نجحت البطولة من دون أي إصابات، رغم أن تنظيمها تم في ذروة الموجة الثانية من الجائحة عالميا بشهر يناير الماضي”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *